أخبارمصر

إضراب مصريين عالقين في الكويت عن الطعام: “قالوا اللي عايز يموت يموت” (فيديو)

أضرب مصريون عالقون في الكويت، عن الطعام منذ يومين، احتجاجًا على تراخي السلطات المصرية في إجلائهم بعد أزمة كورونا.

وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي في مصر، مقاطع فيديو وثق فيها العالقون دخولهم في إضراب عن الطعام، وصوروا وجبات السحور والإفطار وهي متراصة على سلم المدرسة التي يقيمون فيها منذ 37 يومًا.

فيما علق أحدهم  قائلًا: “محدش معبرنا قالوا اللي عايز يموت يموت”.

وردد العالقون معه، هتافات منها: “واحد اتنين.. سفارتنا راحت فين”، “عايزين نروح”، “كفاية حرام”، متسائلين “أين الإعلام المصري؟”.

احتجاجات في الصليبيخات

كما جدد العالقون في مدرسة “بلال بن رباح” في منطقة الصليبيخات بالعاصمة الكويتية، احتجاجاتهم ومطالبتهم السلطات المصرية بسرعة إجلائهم، بعدما تجاهلتهم السفارة، وأعادت كشف الأسماء الخاص بهم أكثر من مرة دون أسباب واضحة.

وأشار أحدهم إلى إنهم محبوسون داخل المدرسة منذ 6 أبريل الماضي، بينما أجلت السلطات المصرية عالقون جاءوا إلى مدارس قريبة منهم مؤخرًا وأثاروا الشغب.

وأكد بعضهم رغبتهم في قضاء باقي شهر رمضان وسط أبنائهم، كما قالوا: “احنا مش كلاب. عاملونا من باب الإنسانية”. متسائلين عن الوضع إذا كان أحد الفنانين المشاهير مكانهم.

كما استنكر العالقون، قرار السفارة المصرية، عودة كشوف الأسماء الخاصة بهم، متسائلين عن السبب الذي يؤخر إجلاءهم على مدار 36 يومًا؟، وهل يتحمل أي مسؤول مصري المكوث هنا في المدرسة طوال هذه المدة؟.

وقال أحدهم إن الشرطة الكويتية تعاملهم باحترام ولم تقصر في حقهم فالوجبات تأتي في موعدها، وأضاف: “نحن نريد العودة لبلدنا. لا أن نحبس هنا. جئنا لنعمل. لم نسرق ولم نقتل. لماذا التأخير؟ هل تريدون أن نموت هنا؟”.

كان العشرات من العالقين المصريين، قد احتجوا الإسبوع الماضي، في أحد مراكز إيوائهم في الكويت، مطالبين السلطات المصرية بإعادتهم إلى بلادهم.

واستخدمت قوات الأمن الكويتية الغازات المسيلة للدموع لفض ما وصفته بأعمال “الشغب”.

وعبر العالقين بمراكز الإيواء عن سخطهم تجاه السلطات المصرية بسبب تقاعسها عن إجلائهم، رغم إجلائها الكثيرين من بلاد مختلفة، وأطلقوا هتافات ضد المسؤولين وضد الرئيس عبدالفتاح السيسي.

من جانبه، وجه وزير الداخلية الكويتي رسالة شديدة اللهجة بحضور ممثلي السفارة المصرية، مفادها أن أمن الكويت خط أحمر، مما دفع القاهرة للاعتذار والإعلان عن جسر جوي لإعادة آلاف المصريين العالقين هناك.

وكان المحتجون قد علقوا في الكويت بعد تجاوزهم مدة الإقامة الممنوحة لهم هناك، ووقف الرحلات إلى مصر بسبب إجراءات الحد من انتشار وباء كورونا.

السيسي يبتز الحكومات

يذكر أن نواب كويتيون قد اتهموا الحكومة المصرية، بــ”الدناءة في التعامل مع حكومتهم على خلفية أزمة العالقين المصريين”، وتوعدوا بالرد عليها اقتصاديا بعد ابتزازها لهم.

وقال النائب الكويتي، أحمد الفضل: “حكومة بلغت بها قمة الدناءة بأن تتعامل مع الكويت بهذه الطريقة الابتزازية، الطُعم الذي يستخدمونه هم أبناؤهم للأسف”، مطالبا حكومة بلاده التي تمتلك صناديق سيادية وتستثمر في تلك الدول أن “يكون لها رد”.

https://www.youtube.com/watch?v=fREV0Nu7Dyk

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى