مصر

إطلاق سراح بحار مصري كان محتجزا لدى جماعة الحوثي في اليمن

قررت جماعة الحوثي اليمنية، الجمعة، إطلاق سراح الربان البحري المصري “فاروق محمد عبد العال”، الذي كان محتجزا في اليمن منذ 10 أشهر.

وقالت وسائل إعلام مصرية، إن الأجهزة المعنية نجحت في إطلاق سراح “عبدالعال”، بعد مفاوضات استمرت لفترة، شابها العديد من العقبات.

وأسفرت الجهود إلى إعادة الربان عبدالعال إلى البلاد، الجمعة، وذلك بالتنسيق مع الأجهزة اليمنية ومنظمة الهجرة الدولية في عدن، عقب إجلائه من مناطق الحوثيين إلى محافظة عدن اليمنية، ومنها إلى القاهرة.

احتجاز ربنا بحري مصري

بدأت أزمة الربان “فاروق محمد عبدالعال”، عندما اتجه إلى سلطنة عمان، ليتولى مهمة قيادة ثلاث سفن شحن صغيرة من مسقط إلى السعودية.

وغادر عبد العال بصحبة طاقم مكون من 14 بحارا من الهند و5 من بنجلاديش، وبالقرب من السواحل اليمنية، تعرضت السفن لطقس سيء أدى الى غرق إحداها.

واضطر القبطان عبدالعال، إلى الرسو بجوار إحدى الجزر اليمنية، حتى ينخفض ارتفاع الأمواج، لكن قوات مسلحة تابعة للحوثيين في اليمن، احتجزتهم وتحفظت على السفن.

من جانبه قال عبدالعال لوسائل إعلام مصرية عقب وصوله القاهرة: “كنت متوجها بصحبة عدد من أصدقائي وطاقم العمل بالسفينة إلى إحدى الدول، وأثناء ذلك اعترض طريقنا مجموعة مسلحة من الحوثيين حيث تم احتجازنا لعدة أيام وسط جزيرة في البحر حتى تم نقلنا بعد ذلك إلى صنعاء”.

وتابع قائلاً: “كنت محتجز بقالي 10 شهور منذ أن وقعت عملية السطو المسلح من خلال الحوثيين، ولكن كانت المعاملة جيدة وكل طلباتي كانت مجابة دون الإهانة لي ولا للأشخاص الذين كانوا معي”.

يذكر أن سبق وأفرج الحوثيون، في فبراير الماضي، عن 32 صيادا مصريا تم القبض عليهم في المياه الإقليمية اليمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى