مصر

محكمة قنا تعيد النظر في محاكمة 15 طبيبًا بتهمة الإهمال الطبي في قضية الطفلة تسبيح

قضت محكمة استئناف قنا، اليوم الثلاثاء، تأجيل النطق بالحكم في قضية الطفلة “تسبيح عرفة” والمتهم فيها 15 طبيبا بقسم الأطفال بمستشفى قنا العام، بتهمة الإهمال الطبي، إلى جلسة 25 أكتوبر المقبل.

كانت المحكمة أجلت الأربعاء الماضي، تأجيل نظر القضية إلى جلسة اليوم 27 سبتمبر لإعادة المرافعة.

وفي وقت سابق أصدرت محكمة جنح قنا، حكمًا بحبس 15 طبيبا وطبيبة من من العاملين بقسم الأطفال بمستشفى قنا العام، بالحبس لمدة عامين، وغرامة 100 ألف جنيهًا على سبيل التعويض المؤقت لأسرة الطفلة “تسبيح” التي أصيبت بالعمى أثناء وجودها بحضانة المستشفى.

وأصدرت المستشفى بيانا أكدت فيه أن الطفلة “تسبيح” ولدت ولادة مبكرة في شهر يوليو عام 2018، وكان عمرها الرحمي 27 أسبوعًا، وكان وزنها يبلغ 900 جرام تقريبًا مع توأم آخر توفي بعد أيام من ولادته نتيجة تعرض الأم لنزي.

وأوضح البيان أن الطفلة وتوأمها كانوا يعانون من متلازمة ضيق التنفس الذي يصاحب الأطفال المبتسرين، ونقص في النمو وعدم اكتمال الرئة، مما تسبب للطفلة تسبيح في إصابتها باعتلال شبكية العين نتيجة إصابة الأم بالسكري.

قضية الطفلة تسبيح

يذكر أن قضية الطفلة تسبيح تعود إلى شهر يوليو عام 2018، عندما وضعت والدة الطفلة وهي ربة منزل، تقيم بمركز نقاده بقنا، توأمها عمر وتسبيح داخل مستشفى خاص، ووضع الطفلين بحضّانة خاصة، ليتوفى الطفل عمر بعد أيام.

واستمرت تسبيح في الحضّانة لمدة أسبوعين، وللتخفيف من تكاليف الحضانة، نقلت الأم طفلتها لحضانة مستشفى قنا العام لاستكمال فترة الرعاية المطلوبة، وبعدها بأيام اكتشفت أن طفلتها فقدت بصرها.

وتبين من تقرير الطب الشرعي أن فقدان الطفلة للبصر نتيجة إهمال حدث داخل المستشفى، ما دفعها لرفع دعوى قضائية ضد أطباء قسم الأطفال بمستشفى قنا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى