مصر

الإخوان المسلمين: إعدام المعارضين في مصر “رسالة إرهاب للشباب”

أدانت جماعة “الإخوان المسلمين“، أمس السبت، على لسان المتحدث الرسمي، تنفيذ حكم الإعدام بحق معارضين مصريين، معتبرة ذلك “رسالة إرهاب للشباب”.

بيان الجماعة

وأكد المتحدث باسم الجماعة، “طلعت فهمي”، في بيان، أن “إقدام النظام الانقلابي على إعدام اثنين من أطهر شباب مصر – ياسر شُكر وياسر الأباصيري – يمثل رسالة إرهاب جديدة لشباب مصر وثوارها لردعهم عن مواصلة ثورتهم التي يزداد غضبها يوماً بعد يوم وسط حالة من فشل العسكر الذريع في حكم البلاد” .

واضاف البيان: “حكم الإعدام مسيس بامتياز من قضاء بات ألعوبة في يد العسكر، وفي قضية انتزعت الاعترافات فيها تحت التعذيب الشديد وصدرت الأحكام فيها دون إجراءات تقاضي عادلة واستناداً إلى شهادة الشرطة ومحضر تحريات الأمن الوطني فقط.”.

وتابع: “إن هؤلاء الانقلابيين يزدادون عتوا وإجراماً وسط دعم إقليمي ودولي وعلى الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والقانونية الاقليمية والدولية سرعة القيام بدورها لوقف شلال الدماء المتدفق من أبناء الشعب المصري الأبرياء”.

واختتم المتحدث الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين، البيان بالقول: “ستظل تلك الدماء عالقة في عنق هؤلاء العسكر ومهما طال الزمن فسيدفعون ثمن جرائمهم في محاكمات عادلة إن شاء الله في الدنيا ويوم يكون الحساب العسير أمام الله المنتقم الجبار”.

اعدام 15 معتقلًا

وجاء بيان الجماعة قبل الأنباء المتداولة، عن أن عدد المعتقلين الذين تم تنفيذ حكم الإعدام بحقهم أمس السبت، هم 15 معتقلًا.

كانت منصة “نحن نسجل” الحقوقية، قد كشفت أن عدد الذين نفذت السلطات المصرية الإعدام بحقهم، السبت، بلغ 15 معتقلا سياسيا.

وقالت المنصة، عبر “الفيسبوك”، أن من تم تنفيذ الإعدام بحقهم بينهم اثنان في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أحداث مكتبة الأسكندرية” (ياسر الأباصيري وياسر شكر)، وأن الـ 13 الباقيين من المحكوم عليهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ”أجناد مصر 1″.

كما دعت المنصة، أهالي المحكوم عليهم إلى توجه إلى مشرحة زينهم بالقاهرة لاستلام جثث ذويهم، مشيرة إلى أن قوة تزيد على 20 فردا من قطاع الأمن المركزي والعمليات الخاصة المصرية وصلت إلى المشرحة، وسط حالة من الترقب من ارتفاع ضحايا حالات الإعدام.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى