مصر

الحكم بإعدام زوج شهيدة الشرف بالدقهلية: طلب من أحد عماله اغتصابها

قضت محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار أحمد فؤاد الشافعي، بإعدام زوج وأحد عماله، بعد أن اتفق معه على اغتصاب زوجته وقتلها بالدقهلية، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ “شهيدة الشرف”.

شهيدة الشرف بالدقهلية

وقال القاضي إن هذه الجريمة اوجعت وأدمت القلوب و هزت وجدان المجتمع المصري ولايزال أثرها في النفوس حتى الآن منذ وقوعها بتلك الصورة الموجعة المفزعة .

وقضت المحكمة بالإعدام شنقا على كل من: أحمد رضا الشحات أحمد، محبوس، 33 سنة، عجلاتي، ومقيم قرية ميت عنتر، التابعة لمركز طلخا، وحسين محمد عبدالله حامد، محبوس، 22 سنة، صاحب محل ملابس ومقيم قرية ميت عنتر.

وقام المتهم الأول في 17 يونيو 2020، بقتل المجني عليها إيمان عادل حسن عبده، 22 سنة طالبة بكلية الآداب، والمعروفة بـ شهيدة الشرف بالدقهلية، بعد أن اتفق معه زوجها على الدخول عليها فى مسكنها خلسة ومحاولة اغتصابها، حتى يدخل عليهما فى هذه الحالة ويقوم بفضحها، بعد أن اعترض أهله على طلاقها.

لكن المتهم قتلها بعد أن قاومته أثناء محاولة اغتصابها.

خيانة الأمانة

وقال القاضي إن الجريمة هي شروع في اغتصاب وقتل للمجنى عليها التي هي زوجة المتهم الثاني والذي اتفق مع المتهم الأول، على أن يقوم بإغتصاب زوجته وقتلها في جريمة ينعدم فيها شرف الرجال ونخوتهم وغيرتهم على أعراضهم.

وأضاف: هذه الجريمة غريبة عن هذا المجتمع فكيف لهذا المتهم الثاني الذي خان الأمانة التي ائتمنه الله عليها وهى تلك الزوجة المجنى عليها يروعها ويفزعها وهي آمنة في بيتها، بيت الزوجية، بعدما تخمرت في ذهنه فكرة التخلص منها بإلصاق جريمة مخلة بالشرف مزيفة لها وقتلها .

وتركت الزوجة القتيلة طفل لم يبلغ سوى 9 أشهر من عمره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى