مصر

إعدام شقيقين أحرقوا عامل من ذوي الاحتياجات الخاصة حياً في كفر الشيخ

قضت محكمة جنايات فوه في كفر الشيخ، الإثنين، بالإعدام شنقًا لنقاش وشقيقه، بتهمة حرق عامل بالشباب والرياضة، حياً بسبب خلافات بينهم.

وقال أحمد العطار، محامي القتيل، إن المتهمين دخلوا على الضحية الشيخ “محمد فتحي العطار”، وهو عامل من ذوي الاحتياجات الخاصة، في منزله وقاموا بسكب “مايه نار” عليه وأشعلوا به النيران ولم يرحموا استغاثته.

وأوضح المحامي أن “ذلك بسبب أن المتهمين سرقوا من المجني عليه موبايلا خاصا بزوجته ومبلغا ماليا 2000 جنيه، وعندما هددهم المجني عليه كي يعيدوا ما سرقوه، قاموا بأعمال بلطجة كثيرة وترويع المواطنين وعزموا على قتل المجني عليه، وبالفعل نفذوا ما عزموا عليه، وشرعوا في قتل مواطن آخر”.

إعدام شقيقين في كفر الشيخ

وتعود تفاصيل القضية إلى 30 يونيو عام 2021، عند قيام كل من «أ . ع»، 26 عاماً، ويعمل نقاشا، مقيم بقرية المنشية الكبرى، و«ع . ع»، 23 عاماً، وهما شقيقان، باستعراض القوة والتلويح بالعنف ضد المجني عليهما محمد فتحي محمد العطار، ومحمد عماد شكري، بترويعهما وإلحاق الضرر بهما.

وكذلك قيام المتهمين بإحرازهما أسلحة بيضاء ومواد تساعد على الاشتعال وتعريض حياة المجني عليهما للخطر وتكدير الأمن والسلم العام.

وتبين من قرار إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات بفوه، قيام المتهمين بقتل المجني عليه الأول الشيخ “محمد فتحي العطار”، مع سبق الإصرار بأن بيتا النية وعقد العزم على ذلك.

وأعدوا لهذا الغرض سلاحا أبيض ومواد بترولية تساعد على الاشتعال، وذلك من خلال سكب المواد البترولية عليه فأحدثا به الإصابات الموضحة في تقرير الصفة التشريحية.

كما تم إصابة الثاني بإشعال النيران فيه، من خلال مادة تساعد علي الاشتعال، حيث كانا يشرعان في قتله هو الآخر.

من جانبه، قال نجل الشيخ محمد فتحي العطار: “النار اللي فينا اطفت وخدنا عزا والدنا وفرحتنا بحكم الإعدام متتوصفش، والدي مقدرش يدافع عن نفسه لأنه من ذوي الاحتياجات الخاصة”.

وأضافت زوجة المجني عليه أنها لم تكن تتوقع أن يشعل هؤلاء النيران في زوجها، حيث قالت: “كنت فاكراها خناقة عادية لقيتهم مولعين فيه بمية النار والبنزين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى