مصر

تنفيذ حكم الإعدام فى ياسر شكر وياسر الأباصيري: معارضي الإنقلاب بالإسكندرية

كشفت مصادر حقوقية عن تنفيذ السلطات الأمنية حكم الإعدام بحق المعتقلين : ياسر الأباصيري عيسى: 47 عامًا، يعمل في المقاولات، متزوج ولديه 4 من الأبناء، و ياسر عبدالصمد عبدالفتاح وشهرته (ياسر شُكر)، 42 عامًا، ويعمل محاسب قانوني، متزوج ولديه 4 من الأبناء، بسجن برج العرب.

والمتهمين بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”مكتبة الإسكندرية”.

مكتبة الإسكندرية

تعود وقائع القضية إلى شهر أغسطس 2013؛ حيث اندلعت أحداث عنف أمام مكتبة الأسكندرية، أسفرت عن إصابة 5 من الضباط، 12 فردًا، 19 مجندًا، بالإضافة لمقتل 15 آخرين من بينهم ضابطين.

وقد اعتقل ياسر شُكر في 26 فبراير 2014، واختفى قسريًا 11 يومًا، بمقر مديرية أمن الأسكندرية، تعرض خلالها للتعذيب بالصعق بالكهرباء، الضرب، وأساليب أخرى، و تم إجباره على الاعتراف تحت الضغطٍ والتهديدٍ.

أما ياسر الأباصيري، فاعتقل في 05 مارس 2014، أثناء عودته من عمله، واختفى قسريًا 11 يومًا، تعرض خلالها للتعذيب الشديد.

ياسر شكر وياسر الأباصيري

وفجأة اكتشف ياسر شكر وياسر الأباصيري أن أسمائهم داخل قضية، مكتبة الإسكندرية، التي كانت مغلقة، ويتم محاكمة متهمين آخرين فيها بالفعل.

وصدر عليهما حكم عليهما، في 28 مايو 2015، بدون وجود أدلة، وتم رفض الطعن، في 15 مايو 2017، وبالتالي أصبح الإعدام نهائي وواجب النفاذ.

واعتمد الحكم إلى شهادة عدد من ضباط الشرطة و محضر تحريات ضباط الأمن الوطني.
فيما أثبتت نيابة النقض في مذكرتها أن بعض أوراق القضية التي استند الحكم عليها تم فقدها.
ولم تُمكن المحكمة المحكوم عليهما بالإعدام من تقديم شهود النفي.

تنفيذ حكم الإعدام

وتم تنفيذ حكم الإعدام فى ياسر شكر وياسر الاباصيري، رغم تكرار حملة “أوقفوا الإعدامات” مطلبها بوقف تنفيذ الحكم الجائر بإعدامهما .

وطالبت الحملة بالحديث عنهما وما تعرضا له من مظالم وانتهاكات، وصدور حكم بإعدامهما ضمن ضحايا المحاكمات غير العادلة بهزلية أحداث مكتبة الإسكندرية، والتي تحمل رقم 20091 لسنة 2019.

وقال ناشطون أنه بإعدام ياسر شكر وياسر الاباصيري، وصل عدد السياسيين الذين تم تنفيذ الحكم بإعدامهم بأحكام جائرة إلى 66 شهيداً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى