أخبارمصر

إغلاق مبنى الباطنة بمستشفى جامعة ‎المنصورة بعد إصابة 9 بكورونا

قرر الدكتور “أشرف عبد الباسط” رئيس جامعة المنصورة، اليوم الثلاثاء، إغلاق مبنى “الباطنة بالمستشفى الجامعي الرئيسي”، وذلك بعد ظهور 9 حالات إيجابية مصابة بفيروس كورونا داخل المبنى.

 

ويضم المبنى الذي تقرر إغلاقه، 5 أقسام وهي: “الأعصاب، والأمراض المتوطنة، والصدر، والجلدية، والعزل”.

 

إغلاق مبنى الباطنة

 

وأكد “عبد الباسط” أن العزل تم كإجراء احترازي لحين فحص جميع المخالطين للحالات الإيجابية.

 

وأوضح رئيس الجامعة، في تصريح صحفي “أن إحدى المريضات وصلت قسم الأعصاب يوم الأربعاء الماضي، وكانت درجة حرارتها مرتفعة، وبعد عمل الأشعات وأخذ المسحات اللازمة تبين إصابتها بفيروس كورونا، وتم نقلها لمستشفى العزل”.

 

وتابع: ”بعدها تم أخذ مسحات من المخالطين لها بالقسم على دفعتين يومي الجمعة والاثنين، وتبين إصابة 9 حالات بينهم 3 مرضى و6 من التمريض، وتم نقلهم جميعا لمستشفى العزل”.

 

وأضاف رئيس الجامعة قائلاً: ” كإجراء احترازي تم اتخاذ قرار بإغلاق مبنى الباطنة بالكامل بجميع أقسامه وعزل جميع العاملين فيه احترازيا لحين فحص المخالطين واتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة حيث يوجد به ما يزيد عن 70 من العاملين والأطقم الطبية”.

 

وأوضح عبد الباسط أن العمل لم يتوقف بالأقسام الخمسة وجاري توفير أماكن بديلة لاستقبال المرضى.

إغلاق مستشفى النجيلة

في ذات السياق، كشف مصدر بمستشفى “النجيلة للعزل الصحي”، بمرسى مطروح لمصابي فيروس كورونا، عن ارتفاع أعداد الإصابة بالفيروس بين الطاقم الطبي بالمستشفى إلى 22 بين أطباء وتمريض.

 

وقال “مهدي العمدة” عضو مجلس النواب عن مطروح: إنه تقدم بطلب إحاطة عاجل لرئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة، لمطالبتها بإغلاق مستشفى النجيلة، بعد إصابة معظم أعضاء الطاقم الطبي.

 

وأكد العمدة، في طلب الإحاطة، أن السبب وراء طلبه إغلاق مستشفى النجيلة، هو إصابة معظم أعضاء الطاقم الطبي، بفيروس كورونا، من ضمنهم نائب مدير المستشفى وهو أول من أعلن عن إصابته بشكل رسمي منذ عدة أيام، وتم بعدها الإعلان عن باقي الإصابات.

 

كما توفي اثنان آخران، منهم أمين المخازن “ناجي صالح الجراري”، ورحل وراءه زميله الممرض “السيد محمد المحسناوي”.

 

وأوضح نائب مجلس الشعب، أن باقي المصابين لا زالوا يصارعون الموت بين جدران المستشفى، ولا يملك لهم أحد في هذه الأثناء سوى الدعاء بأن يتم شفاؤهم جميعًا.

 

ولفت “مهدي العمدة” عضو مجلس النواب عن مطروح اعتراضه منذ الوهلة الأولى على اختيار هذا المستشفى للعزل، ولكن الأمر كان من القيادة السياسية العليا.

 

يذكر أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في مصر حتى اليوم الثلاثاء، هو 5042 حالة إصابة، و359 حالة وفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى