مصر

إغلاق مصنع سيراميكا أوميجا بالعاشر من رمضان بعد ظهور إصابات بكورونا بين عماله

تقرر إغلاق مصنع سيراميكا أوميجا بمدينة العاشر من رمضان، بعد وجود إصابات بين العمال بفيروس “كورونا” المُستجد، بحسب مصدر بمديرية الصحة بالشرقية. 

مصنع سيراميكا أوميجا

وأوضح المصدر أن المصنع يضم 1000 عامل، وتأكدت إصابة عدد من العاملين به بقرى تابعة لمركزي بلبيس وأبو حماد، فيما جرى الغلق وتطبيق العزل المنزلي على باقي العاملين.

وتم تطهير وتعقيم قرى “الكتيبة” التابعة لمركز بلبيس، و”الصوة” التابعة لمركز أبو حماد، بعد ثبوت إصابة عدد من العاملين بفيروس “كورونا” المُستجد، فيما تم عزل 12 منزل بالقرية الأولى، بها 19 أسرة تضُم 90 فردًا، بعد فرض الحجر المنزلي عليهم بالاستعانة بقوة أمنية؛ لمخالطتهم الحالة المصابة لأحد العاملين بالمصنع.

35 منطقة تحت العزل

وفي المنوفية كشفت مصادر طبية بمديرية الصحة في المحافظة، تسجيل المحافظة أمس الأحد 17 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، وتم تحويلها إلى مستشفيات العزل، بينها 9 حالات من مركز منوف، و6 حالات من مركز أشمون.

فيما قرر اللواء “إبراهيم أبو ليمون” محافظ المنوفية وضع ما يزيد عن 35 منطقة وشارع ومنزل في أنحاء المحافظة تحت العزل، بسبب وجود حالات إصابات بفيروس كورونا المستجد.

عودة العمال

كان الرئيس السيسي قد قرر في بداية أبريل الجاري استئناف العمل وعودة العمال إلى مواقعهم. 

وجاء القرار استجابة لضغوط رجال الأعمال في البلاد، بتخفيف الإجراءات التي تم اتخاذها لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقال قطب البناء “حسين صبور” في تصريحات تليفزيونية: “إن تقديم ضحايا بين الناس، أهون من إفلاس الدولة”.

وطالب حسين صبور بإعادة العمال إلى أعمالهم رغم جائحة كورونا، وقال: “رجَّعوا الناس الشغل فورًا، فيه ناس هتموت لكن مش هنفلس”.

وأضاف صبور: “تزيد عدد الإصابات، ويبقى فيه شعب يقف على رجليه، وإن كان أصغر شوية، ولا شعب مفلس تمامًا ولا يمكنه العثور على طعام في اليوم التالي؟”.

مشيرًا إلى أن مطالبته بإعادة العمال للعمل ضرورة، وتابع: “فيه ناس هيمرضوا وفيه ناس هيموتوا، لكن البلد هتعيش”.

 

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى