أخبارمصر

إقالة نيبال دهبة مديرة “سانوفي” الإقليمية : أساءت للأطباء واتهمتهم بالخيانة

أعلنت شركة “سانوفي” للأدوية إقالة المدير الإقليمي للشركة نيبال دهبة، إثر هجومها على الأطباء في مصر على خلفية أزمة فيروس كورونا المستجد.

واتهمت دهبة الأطباء بالتمويل الخارجي والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، وذلك رداً على اعتراض بعضهم على نقص الأدوات الوقائية اللازمة”.

 إقالة نيبال دهبة

ونشرت دهبة على حسابها في موقع “تويتر” تغريدة أثارت غضب الأطباء المصريين، جاء فيها : “هل سمعتم أن أحداً من الجيش تذمر من الاستشهاد أو استقال، وقال لن أكمل لأن هنا من يموت منا؟ كل مهنة ولها رسالتها، لو أنت لست بقدرها فلا تصلح لهذه المهنة، وأعتقد إن من أسمى المهن هي مجال الصحة، وحقيقي الآن هم سلاح الشعب ضد كورونا، فماذا يعني معترضين؟”.

إقالة نيبال دهبة مديرة "سانوفي" الإقليمية : أساءت للأطباء واتهمتهم بالخيانة

 

وجاءت تغريدة دهبة بعد حالة غضب اعترت الأطباء في مصر إثر وفاة طبيب بإحدى مستشفيات القاهرة، من جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقال أطباء إن الطبيب الراحل لم يلق الرعاية الكافية من جانب السلطات الصحية، فيما تم توفير رعاية صحية فى نفس اليوم للفنانة رجاء الجداوي 82 عاماً، وب قرار من وزيرة الصحة.

وهدد بعضهم بالاستقالة ما لم توفر وزارة الصحة الحماية الكافية للأطقم الطبية.

وبعد حملات إعلامية طالبت بمقاطعة سانوفي، اعتذرت دهبة بتغريدة أخرى، و قالت: “أود أن أعتذر بشدة لأي شخص شعر بالإهانة مما كتبته، أنا شخصياً والدي وأهلي كلهم أطباء، فأنا منذ الصغر أقدر المجهود الضخم المبذول من جميع الدكاترة في بلدنا الحبيب طوال العمر وخاصة خلال الأزمة غير المسبوقة، فأنتم حماة الوطن”.

ولم تشفع التغريدة الثانية فى إنقاذ دهبة من الإقالة

ولاحقاً أغلقت دهبة حسابها على “تويتر”.

سانوفي

وقالت مصادر أن شركة سانوفي أرسلت رسالة عبر البريد الإلكتروني لكافة الموظفين، تؤكد فيها إنهاء عمل الصيدلانية نيبال دهبه، وأنها لم تعد موظفة بالشركة.

وقال المصدر أن “من بين أبرز أسباب إقدام الشركة على إنهاء التعاقد، رصدهم إقدام نيبال على نشر وسم (هاشتاغ) ممول على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وبحسب المونيتور، جاءت تغريدة نيبال دهبة، فى إطار حملة تحريض ضد الأطباء، حيث كتب أحد المغردون: “نحن لا نحتاج إلى الأطباء لأي شيء، كل الأمراض وعلاجاتها مكتوبة على ويكيبيديا، يمكننا حتى مشاهدة مقاطع الفيديو على YouTube والقيام ببعض العمليات لبعضنا البعض”.

 كما اتهم النائب الإسكندراني، ورجل الأعمال المحسوب على النظام “فرج عامر” جماعة الإخوان المسلمين بتحريض الأطباء ضد مصر وإجبارهم على الاستقالة.

 فيما جاء تحريض “نيبال دهبه” رئيس شركة “سانوفي” للرعاية الصحية، فى نفس الإطار.

 وذكرت المونيتور أن السلطات في مصر بذلت جهودًا كبيرة للحفاظ على معلومات الفيروس التاجي تحت السيطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى