مصر

#إقالة_هالة_زايد يتصدر التريند.. فشل يتجدد وأوضاع تتفاقم

استمر هاشتاج #إقالة_هالة_زايد، وهاشتاج #أقيلوها_الآن_وليس_غدًا في تصدر قائمة التريند للأكثر تداولا على موقع تويتر في مصر لليوم الثالث، مع تزايد الاتهامات الموجهة لهالة زايد وزيرة الصحة، بالفشل في التعامل مع أزمة فيروس كورونا.
فيما عبر ناشطون عن غضبهم من استمرار الإصابات بالفيروس في صفوف الطواقم الصحية.

وطالب الهاشتاجان بالإسراع بإقالة وزيرة الصحة هالة زايد فورًا.

#إقالة_هالة_زايد

وقال المغرد أحمد عادل: #اقاله_هالة_زايد.. القيود الجديدة اللي اتحطت على تحليل PCR هتخلي الأرقام تنخفض لتصل إلى زيرو حالات جديدة.. وساعتها سيتم الإعلان عن انتصار الإدارة الحكيمة على فيروس كورونا رغم أنف وعي الشعب.. وأي حد يتوفى بعد كده بكورونا هيبقى إخواني بيشوه سمعة مصر.. وسيتم التصدي له بكل حزم.

https://twitter.com/ahmed1adel/status/1260764475709427713

وأضافت أمنية فايز: الشعب هيموت وهو دا المطلوب #اقاله_هالة_زايد

أما دون كورليوني فقال بسخرية: ماهو يإما أراهن على وعيك، يارجع أصب في مصلحتك #الصحة_العالمية

وأضاف ياسر سعد: الدكاترة بتشتكي من قلة التعقيمات وازدياد إصابتهم هما مع إنهم هما اللي بيعالجوا الناس.. محدش بيتعمله مسح.. الدكاترة مظلومين.. وحضرتك فرحانة بالحاجات اللي بتصدر مساعدات.. واحنا معندناش أصلا أي أدوات وقائية..
عاوزين وزير صحة إنسان يحس بينا #اقاله_هالة_زايد

https://twitter.com/Yasser77264884/status/1260893026798514176

وقال قاسم آدم: منظومة فاشلة وإدارة فاشلة #اقاله_هالة_زايد

#افتحوا_مستشفيات_عزل

في ذات السياق حذرت “منى مينا” عضو النقابة العامة للأطباء، من أن بعض مستشفيات الحميات والصدر (مستشفيات التشخيص والفرز) تقوم بعد سحب المسحات للمرضى المشتبه بهم، بإرسالهم إلى منازلهم في انتظار النتيجة، بدلا من حجزهم.
وقالت في تدوينة عبر حسابها على فيس بوك: تحويل الحالات الإيجابية من مستشفيات الفرز لمستشفيات العزل يتأخر جدا؛ لأن مستشفيات العزل مكدسة.
وأضافت: “أحيانا يبلغوا الحالات أن نتيجة المسحة إيجابية، وأيضا لا يرسلوا المرضى لمستشفيات عزل.. لأيام تطول أو تقصر”.
وأشارت إلى أن الاتصالات والواسطة ربما تكون وسيلة إيجاد مكان في مستشفى عزل.
وتابعت: “يظل المريض في بيته.. بغض النظر عن ظروف السكن.. ومستوى الثقافة الصحية تسمح بعزل منزلي أم لا؟”.
“يظل المريض في بيته بغض النظر عن حالته الصحية معقولة أم متدهورة”.
“أحيانا يتوفى المريض ويدفن بدون أي إجراءات مكافحة عدوى”.
وأوضحت أن كل ذلك يزيد من نشر العدوى في المجتمع.
وأضافت: “أصبح ضروووووووووري أن يتم فتح المزيد من مستشفيات العزل”.
#افتحوا_مستشفيات_عزل

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى