مصر

إكسون موبيل تستحوذ على 1.7 مليون فدان للتنقيب البحري في مصر

أعلنت شركة إكسون موبيل أمس الاثنين الاستحواذ على 1.7 مليون فدان للتنقيب البحري في مصر، تشمل :

 

  •  1.2 مليون فدان في منطقة شمال مراقيا البحرية.
  • 543 ألف فدان في منطقة شمال شرق العامرية في دلتا النيل.

 وفق ما ذكرته وكالة رويترز. 

ومن المقرر بدء العمليات في الحقول خلال 2020.

وفي فبراير الماضي، أعلنت وزارة البترول فوز إكسون موبيل بامتياز شمال شرق العامرية البحرية لتدخل أنشطة البحث والتنقيب في مصر للمرة الأولى، في المزايدتين اللتين طرحتهما الهيئة العامة للبترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) في مايو 2018.

 

وكان رئيس مجلس الوزراء قد منح وزير البترول والثروة المعدنية ترخيصاً فى التعاقد مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية وإحدى شركات المواد البترولية، للبحث عن الغاز والزيت الخام واستغلالهما فى منطقة شمال مراقيا البحرية بالبحر المتوسط .

 

وتوسعت مصر مؤخراً فى طرح مناقصات للتنقيب عن البترول والغاز .

ويوم 29 ديسمبر الجاري أعلن طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية نتیجة أول مزايدة عالمية للبحث عن البترول  والغاز بالبحر الأحمر التى طرحتها شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول فى مارس الماضى.

و فازت بها 3 شركات عالمية هي :

 شركة شیفرون الأمریكیة بالقطاع رقم (1) بالمزایدة.

شركة شل الهولندية بالقطاع رقم (3).

تحالف شركتى شل ومبادلة الإماراتیة بالقطاع رقم (4).

وذلك بإجمالى مساحة بحث حوالى عشرة آلاف كيلو متر مربع وبحجم استثمارات حدها الأدنى 326 ملیون دولار.

 

التنازل عن تيران وصنافير

وأكد الملا أن بدء مصر لأول مرة فى عمليات استغلال الثروات البترولية فى مياهها الاقتصادیة بالبحر الأحمر يأتى نتيجة توافر إرادة سیاسیة قویة ودعم كامل من الرئيس عبد الفتاح السيسى فى هذا الاتجاه، والذي تجسد فى توقیع اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربیة السعودیة بما أتاح لقطاع البترول طرح أول مزايدة عالمية فى منطقة البحر الأحمر.

فى المقابل يعتبر معارضون إن توقيع السيسي الاتفاقية أضاع حقوق مصر فى البحر الأحمر خاصة بعد تنازله عن جزيرتي تيران وصنافير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى