دوليسوشيال

“إلا رسول الله يا مودي” يتصدر الترند العالمي.. والهند تعلق عمل متحدثيْن أساءوا للنبي محمد

تصدر وسم “#إلا_رسول_الله_يا_مودي”، الترند العالمي على تويتر، لليوم الثاني على التوالي، وذلك على خلفية إساءة متحدثين باسم الحكومة الهندية، للنبيّ محمّد صلى الله عليه وسلم.

#إلا_رسول_الله_يا_مودي

ودشن رواد مواقع التواصل الوسم بعد التغريدة التي نشرها المسؤول الإعلامي في حزب بهاراتيا جاناتا في دلهي (BJP) المدعو “نافين كومار جيندال” بشأن زواج النبي محمد عليه الصلاة والسلام بالسيدة عائشة رضي الله عنها.

وأكد المغردون أن تغريدة المسؤول الهندي تأتي امتدادًا لسياسة رئيس الوزراء “ناريندرا مودي” العنصرية ضد المسلمين حيث يمنعون من ممارسة شعائرهم الدينية وحظر نسائهم من ارتداء الحجاب في المدارس والجامعات العامة.

وطالب المغردون بمقاطعة الهند لكي يتوقف مسؤوليها عن الإساءة للدين الإسلامي واستفزاز المسلمين بادعاءات كاذبة ليس لها أساس من الصحة.

تعليق عمل المسيئين للنبي محمد

وبعد الاحتجاجات العالمية، علّق الحزب الهندي الحاكم، اليوم الأحد، عمل المتحدثيْن باسمه نوبور شارما ونافين جيندال من العضوية الأساسية للحزب، وذلك عقب تصريحات لهما مسيئة إلى النبي محمد.

وفي بيان وقعه الأمين العام للحزب، نأى الحزب بنفسه عن تلك التصريحات، وذلك في أعقاب اندلاع أعمال عنف في بعض المناطق بالهند وسيل من الاحتجاجات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء في البيان “عبر تاريخ الهند الممتد لآلاف السنوات، ازدهرت كل الأديان، وحزب بهاراتيا جاناتا يحترم الأديان جميعها. ويندد الحزب بشدة بإهانة أي شخصيات دينية لأي دين. كما يعارض حزب بهاراتيا جاناتا بشدة أي أيديولوجية تهين أو تحط من قدر أي طائفة أو دين”.

وفي خطاب التعليق المقدم إلى السيدة شارما، قال الحزب إنها “أعربت عن آراء مخالفة لموقف الحزب بشأن مسائل مختلفة، وهو ما يمثل انتهاكًا واضحًا لدستور حزب بهاراتيا جاناتا”، بينما قالت هي إنها تسحب تصريحها الذي أثار حفيظة البعض عن غير قصد منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى