مصر

إلغاء التدابير الاحترازية وإخلاء سبيل وائل عباس ووليد الشوبكي

قررت نيابة أمن الدولة العليا، مساء الأحد، إلغاء التدابير الاحترازية المفروضة على المدون “وائل عباس” والباحث الدكتور “وليد الشوبكي”، وإخلاء سبيلهما بضمان محل إقامتهما.

وقال المحامي والمرشح السابق للرئاسة المصري “خالد علي”، في صفحته على الفيسبوك: “الحمد لله.. إلغاء التدابير لوائل عباس والدكتور وليد الشوبكي وإخلاء سبيلهما على ذمة القضية ٤٤١ لسنة ٢٠١٨ حصر أمن دولة…النهاردة وائل بالقسم وإن شاء الله دا آخر يوم ليه”.

كانت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، قد قررت في وقت سابق إخلاء سبيل المدون وائل عباس، في اتهامه ببث أخبار كاذبة، والتحريض على قلب نظام الحكم، مع اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة.

وواجه المتهم بالقضية 441 لسنة 2018، حصر أمن دولة عليا، عدة اتهامات منها: “الانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة، وبث مقاطع فيديو على شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك” كوسيلة من الوسائل الإعلامية للتحريض على قلب نظام الحكم”.

وتضم هذه القضية عددا آخر من المتهمين، أبرزهم: الكاتب الصحفي “عادل صبري” رئيس تحرير موقع “مصر العربية”، والصحفي “معتز ودنان شمس الدين” الذي أجرى حوار مع المستشار هشام جنينة.

كما تضم الصحفيان “حسن البنا”، و”مصطفى الأعصر”، والمحامي “عزت غنيم” مدير التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، والمصور “عبد الرحمن عادل”، والناشط “إسلام خُرم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى