مصر

إندبندنت البريطانية: “مصر من أكبر الدول اعتقالًا للصحفيين في العالم”

نشرت صحيفة “The Independent” البريطانية، تقريراً لمراسلها في الشرق الأوسط “ريتشارد هول”، أمس الأحد، قال فيه أن الصحفيين المستقلين في مصر يواجهون بطشًا يوميًا، وأن النظام المصري يتعامل معهم كأنه في حالة حرب.

جاء تقرير هول بعنوان: “الصحفيون في مصر يواجهون المزيد من الأخطار يوميا”، حيث أشار فيه إلى اعتقال صحفيين من موقع “مدى مصر” الأسبوع الماضي، ومداهمة مقر الموقع من قبل عناصر أمنية ترتدي زيا مدنيا رفضوا تقديم هوياتهم أو التعريف بأنفسهم.

وأضاف قائلًا: “قاموا بجمع 16 صحفيا في غرفة واحدة وبدأوا جمع هوياتهم وحواسبهم الشخصية وهواتفهم قبل أن يذهبوا ومعهم 3 من الصحفيين العاملين في الموقع”.

وأكد هول في تقريره، أن هذا المشهد يعد أمرا معتادا للصحفيين والعاملين في مجال الإعلام في مصر، والتى وصفها بأنها “واحدة من أكثر الدول التي تسجن الصحفيين في العالم”.

كما أشار إلى أن “مصر تحتل المرتبة 163 من بين 180 دولة على قائمة منظمة صحفيين بلا حدود لحرية الصحافة”.

ويقول التقرير: “السلطات المصرية تسجن المعارضين والصحفيين باتهامات فضفاضة دون مضمون بينها نشر اخبار كاذبة، و الانتماء لمنظمة إرهابية، وقد تم اعتقال عدد من الصحفيين الدوليين وترحيلهم من البلاد ومنعهم من العودة إليها”.

مضيفًا أن السلطات المصرية اعتقلت 20 صحفيًا على الأقل منذ سبتمبر الماضي، فيما وصفته منظمة صحفيون بلا حدود بأنه “أكبر موجة اعتقال منذ عام 2014”.

وعرض هول في تقريره، حالة الصحفية “إسراء عبد الفتاح”، الذي قال أنها واحدة من سبعة صحفيين اعتقلوا في أعقاب التظاهرات المعارضة للحكومة في أكتوبر، كما عرض قولها: “إنها تعرّضت للتعذيب أثناء وجودها في المعتقل، بما في ذلك الضرب والتعليق من الأصفاد في سقف غرفة التعذيب”.

كما أوضح الكاتب الإنجليزي، إلى أن “معظم وسائل الإعلام المصرية تتعرض لرقابة أمنية شديدة أو تفرض على نفسها رقابة ذاتية خوفها من التعرض للقمع”.

مشيرًا إلى “حظر الدولة مئات المواقع الإخبارية والسياسية وبينها موقع مدى مصر ومواقع منظمات حقوق الإنسان”.

ويوضح: “الصحفيون الغربيون يمكنهم اختيار الوقت الذي يتعرضون فيه للخطر وكيفية حدوث ذلك ومهما كان حجم الخطر في الموقع الذي يغطونه يبقى هناك سقف لهذا الخطر لكن ليس هناك خيار مشابه بالنسبة للصحفيين المصريين المستقلين، ففي أي لحظة يمكن أن يختفوا ولا يسمع أحد عنهم شيئا مرى أخرى”.

ويقول “هول”: “لدى الصحفيين الأجانب في معظم الأحيان، فرصة للاختيار بين المخاطر التي قد يتعرّضون لها، مهما كانت الأماكن التي يرسلون منها تقاريرهم خطيرة، فهناك طرق بديلة، وهذا ليس متوفراً للصحفيين المستقلين في مصر والدول الديكتاتورية الأخرى”.

واختتم “في أي لحظة يمكن اعتقالهم ولا يُسمَع أي شيء عنهم، وهو ما فكّر فيه الصحفيون في موقع (مدى مصر)”.

ولفت ريتشارد هول في تقريره، إلى أن لدى الصحفيين الأجانب في معظم الأحيان، فرصة للاختيار بين المخاطر التي قد يتعرّضون لها، مهما كانت الأماكن التي يرسلون منها تقاريرهم خطيرة، فهناك طرق بديلة، وهذا ليس متوفراً للصحفيين المستقلين في مصر والدول الديكتاتورية الأخرى”.

واختتم تقريره قائلًا: “في أي لحظة يمكن اعتقالهم ولا يُسمَع أي شيء عنهم، وهو ما فكّر فيه الصحفيون في موقع مدى مصر، في حين تنفي السلطات أي احتجاز بسبب حرية الرأي والتعبير وتقول إنها تنفذ قرارات النيابة العامة بالقبض على من يقوم بخرق القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى