دولي

إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية : قتل فيها 180 شخصاً

قال الجيش الإيراني في بيان تلاه التلفزيون الرسمي اليوم السبت إن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت في إيران الأسبوع الماضي حلقت قرب موقع عسكري حساس تابع للحرس الثوري وأُسقطت دون قصد، نتيجة خطأ بشري.

وقال البيان إن المسؤولين عن الحادثة سيحالون إلى الإدارة القضائية داخل الجيش وسيحاسبون.

اعتراف قادة إيران بإسقاط الطائرة

وغرد الرئيس الإيراني حسن روحاني على تويتر قائلا إن إسقاط الجيش الإيراني لطائرة الركاب الأوكرانية “مأساة كبيرة وخطأ لا يغتفر”.

وفى سياق اعتراف قادة إيران بإسقاط الطائرة قال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف على تويتر اليوم السبت إن تحطم الطائرة الأوكرانية نجم عن خطأ بشري و“النزعة الأمريكية للمغامرة“.

وأضاف ”يوم حزين. النتائج المبدئية للتحقيق الداخلي الذي أجرته القوات المسلحة تشير إلى أن خطأ بشريا أثناء أزمة نجمت عن نزعة الولايات المتحدة للمغامرة أدى لهذه الكارثة.

وتابع ” نبدي أسفنا العميق واعتذارنا وعزائنا لشعبنا ولأسر كل الضحايا و للدول المتضررة الأخرى“.

مأساة الطائرة الأوكرانية

ولقي كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 176 شخصا حتفهم.

وكانت الولايات المتحدة وكندا قالتا إن الطائرة أُسقطت وهو ما نفته إيران في بادئ الأمر.

وكان رئيس منظمة الطيران المدني الإيرانية علي عابد زاده قال أمس الجمعة في ندوة صحفية إن الطائرة الأوكرانية التي سقطت في إيران لم تصب بصاروخ، داعيا إلى عدم استباق نتائج تحليل الصندوق الأسود للطائرة.

وطلب زاده من الأميركيين “إن كان لديهم ما يثبت إسقاط الطائرة بصاروخ أن يقدموه”، معتبرا أن الحديث عن سقوط الطائرة بصاروخ مسألة سياسية وليست فنية، وأوضح أنه طلب مساعدة دول في التحقيق بينها السويد وكندا.

كانت أنباء قد تحدثت عن وجود صور لدى الأمريكان توثق لحظة إغلاق الدفاع الجوي الإيراني ومضادات الطيران مسار الطائرة. 

من جهته قال الرئيس الأوكراني أنه يتوقع من إيران تقديم المسؤولين عن إسقاط الطائرة للعدالة، وإقراراً كاملاً بالذنب، ودفع التعويضات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى