مصر

إيطاليا: الحوار مع مصر لن يكون على حساب حقوق الإنسان

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الاثنين، إن الحوار مع السلطات المصرية “لا يمكن أن يكون على حساب حقوق الإنسان”.

وجاءت تصريحات دي مايو خلال اجتماع مجلس الشؤون الخارجية الأوروبي، حيث وصف قتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر بـ”الجرح المفتوح ليس بالنسبة لإيطاليا فقط، بل لأوروبا أيضا”.

وأضاف: “زملائي الأعزاء، يصادف اليوم الذكرى السنوية لاختفاء جوليو ريجيني. مقتله الهمجي لا يزال جرحاً مفتوحاً في إيطاليا، لكنني هنا اليوم أخاطبكم لأن هذا الجرح أوروبي أيضا بالتأكيد”.

وتابع: “منذ خمس سنوات، لطالما طالبت عائلة جوليو وطالبنا جميعنا بالعدالة، لكن العدالة لم تتحقق بعد”.

ومن المقرر أن تبدأ السلطات القضائية في روما في 29 أبريل الجلسة التمهيدية لمحاكمة أربعة رجال أمن مصريين غيابياً، بالضلوع في خطف وتعذيب وقتل الشاب الإيطالي، الذي تم العثور على جثته في أوائل عام 2016 بأطراف القاهرة و”عليها آثار تعذيب”، وفقا لوكالة “آكي” الإيطالية.

وكانت النيابة العامة المصرية، قد أشارت مؤخراً إلى إغلاق ملف التحقيقات.

من جهة أخرى نشر الحقوقي بهي الدين حسن تغريدة لـ إبراهيم حجي، قال فيها: إيطاليا هتتلون انهارده باللون الأصفر، في ذكرى اختطاف الباحث الإيطالي جوليو #ريجيني في القاهرة عام 2016، وتقود عائلة ريجيني حملة اعلامية تطالب فيها مؤسسات الدولة الرسمية والمجتمع المدني والأحرار في العالم برفع اللافتات الصفراء وطلب سحب السفير الإيطالي من القاهرة تضامنا مع #جوليو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى