مصر

بعد تكشف جريمة مقتل ريجيني: إيطاليا تمنح باتريك جورج الجنسية الفخرية

أعلن عمدة مدينة ميلانو الإيطالية، جوزيبي سالا، يوم الجمعة، عن منح الجنسية الفخرية للباحث والناشط المصري المعتقل، باتريك جورج زكي، وذلك بعد أن تكشفت تفاصيل مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجين، وتورط الأمن المصري في تعقبه واختطافه وقتله.

إيطاليا تمنح باتريك جورج الجنسية الفخرية

وقال العمدة سالا على صفحته في “فيسبوك”، إن “مجلس مدينة ميلانو صوت الخميس بالإجماع على منح الجنسية الفخرية لباتريك زكي”.

وأشار إلى أنها “لفتة تؤكد قرب مدينة ميلان من هذا الباحث الشاب المسجون في مصر، وكذلك من كل من يناضل لأجل حقوق الإنسان”.

وأكدت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، يوم الاثنين الماضي، أن الدائرة الثالثة (إرهاب) بمحكمة الجنايات المصرية، قضت بتجديد حبس الباحث زكي لمدة 45 يوما على ذمة التحقيق.

وألقي القبض على باتريك زكي في 7 فبراير الماضي، أثناء عودته من إيطاليا ، حيث يدرس، لقضاء إجازته في مصر.

ووجهت لزكي تهم إشاعة أخبار وبيانات كاذبة من شأنها تكدير السلم الاجتماعي، والتحريض على التظاهر دون الحصول على تصريح، قاصداً الانتقاص من هيبة الدولة، وتكدير السلم والأمن العام، والتحريض على قلب نظام الحكم، وترويج المبادئ والأفكار التي تؤدي إلى تغيير مبادئ الدستور الأساسية.

ويواجه باتريك جورج أيضاً تهماً بإدارة واستخدام حساب على الشبكة المعلوماتية بغرض الإخلال بالنظام العام والإضرار بالأمن القومي، والترويج لارتكاب جريمة إرهابية، واستخدام العنف.

وهذه ثاني جنسية فخرية ، يحصل عيها جورج، بعد أن أعلنت عمدة باريس منح باتريك وإسراء عبد الفتاح وعلاء عبد الفتاح و سولافه مجدي المعتقلين فى سجون النظام المصري، الجنسية الفخرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى