مصر

ابراهيم عيسي يعلن البدء فى تفسير القرآن الكريم

أعلن الإعلامي العلماني إبراهيم عيسى عن مشروع لتفسير القرآن الكريم وأكد أنه سيكتب تفسيره بداية من سورة الكهف وأنه سيدون فيه ما استوعبه من القرآن.

تفسير القرآن الكريم

وأضاف إبراهيم عيسى : “مبقاش عندنا تفسير للقرآن من معاصرين سواء سيد قطب وقبله الشيخ المراغي واجتهاده الكبير في تفسيره، وإنما من يوم (في ظلال القرآن) لسيد قطب فين تفسير القرآن؟ هل القرآن أغلق على تفسير القدماء؟”،بحسب زعمه.

وتابع  كل المذاهب الفقهية الأربعة قدمت ومات أصحابها مالك وأبو حنيفة والشافعي وابن حنبل قبل صدور أي كتاب في الصحاح الستة يعني الفقة تكون قبل كتب الحديث، يعني مثلًا الإمام مالك أو أبو حنيفة مكنش قاعد وجنبه البخاري، بين آخر إمام توفى وظهور البخاري يمكن نصف قرن”.

إبراهيم عيسي يهاجم الأزهر

كما علق الصحفي العلماني إبراهيم عيسى على الانتقادات التي طالته إثر تصريحاته المثيرة للجدل والتي بدأت بإنكاره الإسراء والمعراج، ثم الإشادة بتقديس البقر مرورا بإنكاره صلاة التراويح. وهاجم بيان الأزهر حول مسلسل فاتن أمل حربي. 

وقال عيسى في تصريحات صحفية “لما يطلع بيان يتهمك بالكفر والسخرية من آيات القرآن دا كلام أحمق، ومش عارف اللي صاغ البيان هل هو جهة أو إدارة داخل الأزهر، وهل بتاخد توجيهات من حد وهل دا كان بعلم الإمام، البيان مليان غضب وعنف وكراهية وتدليس وتشويه، والبعض يتباهى إنه مشفش العمل، أمال بتنتقد على إيه؟

وأضاف: “البيان (الصادر عن الأزهر) يترد على كل جملة فيه، ولا أعلم هما كتبوا هذا الكلام جهلا ولا تجاهلا، أنت كاتب هذا الكلام تحريضا ولا نقاشا، هو عايز يحاكم كل من حاول طرح أسئلة”.

إشادة بسعد الهلالي

وعلق إبراهيم عيسى، على أختيار د/ سعد الدين الهلالي، صاحب الآراء الشاذة والمنحرفة، لمراجعة مسلسل فاتن أمل حربي، من الناحية الدينية.

وقال:  “لأنه الأكثر استنارة وهذا اختيارنا وهو علامة وأستاذ أزهري عظيم ومتنور، واحنا في نفس معركة التنوير الواحدة، وهو عالم كبيره في الفقة المقارن، ويسع علمه مساحة هائلة من العلوم الدينية، ولديه ذوق القارئ والمثقف”.

وأضاف “بدأنا بمراجعة الـ15 حلقة الأولى للعمل، ثم توالت الملاحظات منه على الإيميل وبدأنا نتحدث تليفونيًا، كان نفسي نسجل الجلسات دي مناظرات دينية عظيمة” !! .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى