مصر

مصر: اتفاقية “النفط مقابل الإعمار” مع العراق تدخل حيز التنفيذ بداية العام المقبل

أكد الوفد العراقي الذي يزور مصر حالياً، أن اتفاقية “النفط مقابل الإعمار” مع مصر ستدخل حيز التنفيذ، فور إنهاء الإجراءات الدستورية حيالها، بداية العام المقبل.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد استقبل أمس السبت، وفداً عراقياً برئاسة خالد بتال نائب رئيس الوزراء وزير التخطيط العراقي.

وبحسب بيان الرئاسة المصرية، شدد السيسي، خلال اللقاء على ثوابت مصر بدعم العراق وتعزيز دوره القومي العربي، ومساعدته على تجاوز كافة التحديات، بما يحافظ على أمنه واستقراره.

وأضاف البيان: “مصر تحرص على الدفع بأطر التعاون مع العراق سواء على المستوى الثنائي أو الثلاثي مع الأردن، في ضوء الأهمية الاستراتيجية لهذا التعاون”.

كما أكد على:”الجدية والإرادة القوية لدى مصر تجاه التعاون المثمر مع العراق في كافة المجالات”.

النفط مقابل الإعمار

من جانبه، قال مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، إن اتفاق “الإعمار مقابل النفط” الموقعة بين مصر والعراق سيدخل حيز التنفيذ الثنائي، فور إنهاء الإجراءات الدستورية حيالها.

وأضاف مدبولي: “هناك توجيها رئاسيا بالبدء بشكل فوري في تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة المحددة، لحين استكمال إجراءات التصديق على الاتفاق”.

وأعرب مدبولي عن استعداد مصر لتوفير أي مواد خام، أو مستلزمات، أو تجهيز منشآت للجانب العراقي على الفور، والتغلب على أية إجراءات روتينية قد تعرقل تفعيل هذا التعاون، بالإضافة إلى التوجيه الرئاسي بتشكيل لجنة متابعة دائمة من الجانبين لتنفيذ هذه المشروعات.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه من المقرر أن تعقد قمة ثلاثية بين (مصر والعراق والأردن)، خلال الربع الأول من العام المقبل، من أجل الإعلان عن حزمة المشروعات المشتركة بين الدول الثلاث.

في ذا السياق، أشار الدكتور خالد بتال نجم، وزير التخطيط العراقي، إلى حرص بلاده على سرعة التوصل إلى قائمة محددة للمشروعات التنموية، والتي سيتم البدء في تنفيذها بالتعاون مع الجانب المصري.

وأضاف نجم: “سيتم في الفترة القليلة المقبلة التوصل لقائمة محددة للمشروعات التي سيتم تنفيذها، على أن تتضمن مشروعا أو مشروعين ترشحهما كل وزارة من الوزارات المعنية، وأن تكون هناك متابعة مستمرة من الوزارات المعنية من الجانبين، مع مراعاة أنه سيتم وضع جدول زمني محدد لتنفيذ هذه المشروعات التي تم التوافق عليها بين الجانبين”.

كانت مصر والعراق قد وقعا في مطلع نوفمبر الماضي على 15 مذكرة تفاهم وبرنامج تعاون في مجالات مختلفة بينها الإعمار.

وتوافق البلدين على سرعة تفعيل مجموعة من المشروعات تنفذها شركات مصرية وفق آلية “النفط مقابل إعادة الإعمار”.

وحسب الاتفاق تقوم شركات مصرية بتنفيذ مشروعات تنموية في العراق مقابل كميات النفط تستوردها مصر.

يذكر أن الوفد العراقي وصل إلى القاهرة الأربعاء الماضي، والتقى الوزراء العراقيون نظرائهم المصريين، كما زار الوفد العاصمة الإدارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى