غير مصنف

توقيع اتفاقية تعاون شاملة وتحرير تجارة بين مصر وبريطانيا

وقعت مصر وبريطانيا أمس السبت، اتفاقية تعاون شاملة، شملت القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بالإضافة إلى تحرير كامل للتجارة، ومن المتوقع أن تدخل حيز النفاذ اعتبارا من أول يناير 2021.

وقال بيان لوزارة الخارجية المصرية، إن الاتفاقية يتوقع دخولها حيز النفاذ اعتباراً من أول يناير 2021 عقب خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وأوضح البيان، إن اتفاقية المشاركة المصرية البريطانية توفر تحريراً كاملاً للتجارة بين الدولتين في المنتجات الصناعية ومعظم السلع الزراعية والمنتجات الغذائية والأسماك ومنتجاتها، مع استثناء بعض السلع الزراعية التي ستكون خاضعة لحصص كمية تحددها الاتفاقية وتعتبر كافية لاستيعاب نسبة كبيرة من صادرات الطرفين.

وتابع: “تعهد الجانبان في إطار الاتفاقية الجديدة بالعمل معاً لتحقيق قدر أكبر من التحرير للتجارة في السلع الزراعية خلال الفترة القصيرة القادمة، بالإضافة إلى تعزيز التعاون المُشترك بين السلطات الجمركية في البلدين بهدف التخلص من الممارسات التي تعرقل حركة التجارة، وكذلك العمل على زيادة تدفق رؤوس الأموال والخبرات والتكنولوجيا البريطانية إلى مصر”.

وأوضحت الخارجية المصرية، أن الاتفاقية الجديدة تشكل إطاراً هاماً لضمان استمرار المعاملة التجارية التفضيلية لمنتجات البلدين.

وأشار إلى أن بريطانيا مصممة على تعزيز التعاون مع مصر، وأن هذه الاتفاقية ستقدم أيضا إطارا سياسيا واجتماعيا وثقافيا لتعزيز العلاقات الثنائية.

تحرير التجارة

ولفت إلى أن الاتفاقية ستسمح بتجارة خالية من الرسوم الجمركية على المنتجات الصناعية، وتحرير التجارة في الزراعة والمنتجات الغذائية والأسماك.

وتابعت: “بلغ إجمالي إنتاج السلع والخدمات بين البلدين 3.5 مليارات جنيه إسترليني عام 2019، ونسعى إلى توسيع ذلك”.

وتشير بيانات رسمية مصرية، إلى أن التبادل التجاري بين البلدين بلغ نحو 2.14 مليار جنيه استرليني في عام 2019، مقارنة بنحو 1.96 مليار جنيه استرليني في عام 2018.

ويأتي الاتفاق في وقت لا تزال فيه “خلافات كبيرة” مستحكمة بالمفاوضات الأوروبية – البريطانية حول اتفاق ما بعد بريكست (خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي)، وسط قلق متزايد من خروج بريطانيا من الاتحاد “بدون اتفاق” في 31 ديسمبر، موعد الانفصال النهائي للندن عن التكتل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى