مصر

 اتفاق مصري يوناني على استكمال اتفاقية “المنطقة الاقتصادية الخالصة” شرق المتوسط

اتفقت كلًا من مصر واليونان، أمس الثلاثاء، على البدء بمفاوضات استكمال “اتفاقية المنطقة الاقتصادية الخالصة” في شرق المتوسط، التي تمت بشكل جزئي بين البلدين.

اتفاقية المنطقة الاقتصادية

جاء الإعلان عن ذلك الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي لوزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره اليوناني نيكوس دندياس، في أثينا أمس.

وأكد دندياس، إنه بحث مع شكري استكمال “اتفاقية المنطقة الاقتصادية الخالصة” المبرمة بين البلدين، وأن الجانبين اتفقا بشأن بدء المفاوضات بهذا الخصوص.

وقال دندياس إن “بلاده منفتحة على الحوار دائما لكن دون تهديد أو ضغط”، مشيرًا إلى أن اتفاقية ترسيم حدود مناطق الصلاحية البحرية المبرمة بين أثينا والقاهرة، “متوافقة مع القانون الدولي وتحترم دول الجوار في المنطقة”.

من جانبه، قال وزير الخارجية سامح شكري، أن الاتفاقية الموقعة بين مصر واليونان، تم إبرامها “على أساس القانون الدولي”، لافتًا إلى أن تطور العلاقات بين أثينا والقاهرة على أرضية الاحترام المتبادل.

الخلاف مع تركيا

كان شكري قد توجه أمس الثلاثاء، في زيارة رسمية، إلى اليونان، لبحث تطورات الأوضاع في شرق المتوسط.

تأتي الزيارة في إطار التوتر المتصاعد في منطقة شرق المتوسط، على خلفية اتفاقيات ترسيم الحدود البحرية بين القاهرة وأثينا ونيقوسيا والاحتلال الإسرائيلي، وإصرار تركيا، على عدم الاعتراف بها.

وكانت مصر قد وقعت أغسطس الماضي، على اتفاق لترسيم الحدود البحرية مع اليونان، وذلك أثناء زيارة وزير الخارجية اليوناني القاهرة.

وعلى الفور أعلنت وزارة الخارجية التركية، رفضها ما يسمى “اتفاقية ترسيم مناطق الصلاحية البحرية” بين مصر واليونان، مؤكدة أنها باطلة بالنسبة إلى أنقرة.

وأكد بيان للخارجية التركية، إنه “لا توجد حدود بحرية بين اليونان ومصر، وما تسمى اتفاقية ترسيم مناطق الصلاحية البحرية الموقعة اليوم بين مصر واليونان، باطلة بالنسبة إلى تركيا”.
م.ر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى