دولي

اثيوبيا وروسيا توقعان اتفاقية للتعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية

وقعت موسكو وأديس أبابا، اليوم الأربعاء على اتفاق حكومي للتعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية بين البلدين، وفقا لما أعلنته وكالة تاس الروسيه .

وأفادت الوكالة أن روسيا وإثيوبيا وقعتا اليوم اتفاقا للتعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية، وذلك على هامش القمة الروسية الأفريقية المنعقدة في مدينة سوتشي الروسية.

وأوضحت الوكالة أن الوثيقة تمثل أساسا قانونيا للتعاون في الاستخدام السلمي للطاقة النووية،و يشمل قيام روسيا بعدد من المهام كالتالي:

تقديم المساعدة في إقامة وتطوير منشآت البنية التحتية النووية في إثيوبيا.

إعداد أنظمة الأمن النووية والإشعاعية.

حماية المواد النووية والمصادر الإشعاعية .
حماية مواقع التخزين النووية.

التعاون في مجال البحوث الأساسية والتطبيقية في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.

تدريب وإعداد كوادر متخصصه .

وأوضحت شركة “روس أتوم” الحكومية الروسية للطاقة النووية أن الاتفاق يمهد الطريق لحوار بين الجانبين في مجال الصناعة النووية، وكذلك تنفيذ مشاريع بعينها.

وقال وزير التكنولوجيا الإثيوبي جيتاهون ميكوريا كوما على هامش القمة بأن بلاده تخطط لبناء محطة للطاقة النووية.

كانت سوتشي الروسية قد استضافت اليوم الأربعاء أول قمة روسية أفريقية بحضور عشرات من رؤساء دول وحكومات القاره.

وترأس القمة الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي رئيس الاتحاد الأفريقي في دورته الحالية.

ومن المنتظر أن تعقد هذه القمة كل ثلاث سنوات وتناقش العديد من القضايا أهمها “التقنيات النووية في خدمة تنمية القارة” و”المناجم الأفريقية في خدمة شعوب أفريقيا”.

وقال المستشار في الكرملين يوري أوشاكوف للصحافيين إن “43 بلدا يمثلها قادتها و11 أخرى سيمثلها نواب رؤساء أو وزراء خارجية أو سفراء”، أي كل الدول الأفريقية الـ54.

وقال بوتين في مقابلة نشرتها وكالة الأنباء الروسية تاس يوم الاثنين “نقوم حاليا بإعداد وإنجاز مشاريع استثمارية بمساهمات روسية بمليارات الدولارات”.

وبلغت قيمة المبادلات التجارية بين روسيا وأفريقيا في 2018 عشرين مليار دولار، أي ما يعادل نصف قيمة المبادلات مع فرنسا وأقل بعشر مرات من المبادلات مع الصين. وتشمل هذه المبادلات بشكل أساسي الأسلحة، وهو من المجالات النادرة التي تتصدر فيها روسيا السوق.

وأعلن بوتين الأربعاء عند افتتاحه لأعمال القمة أن روسيا تريد أن تضاعف مبادلاتها التجارية مع أفريقيا “كحد أدنى” في السنوات الخمس المقبلة.

وقال بوتين في الجلسة العامة للقمة التي بدأت في سوتشي (جنوب) أمام عشرات رؤساء الدول والحكومات الأفارقة “نصدر حاليا ما قيمته 25 مليار دولار من المواد الغذائية وهو أكثر مما نصدره من الأسلحة التي تشكل 15 مليار دولار”.

وأضاف “نحن قادرون على مضاعفة هذه التبادلات كحد أدنى خلال السنوات الأربع أو الخمس المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى