عربي

مصر والسودان وإثيوبيا يعلنون حضور اجتماع “سد النهضة” اليوم الأحد

أعلنت إثيوبيا، صباح اليوم الأحد، المشاركة في اجتماعات سد النهضة المقررة اليوم، وذلك بعد ما أكدت مصر والسودان مشاركتهما في الاجتماع الوزاري الذي سيتم برعاية الاتحاد الإفريقي وتشجيع الدول الأوروبية.

اجتماع  سد النهضة

كان المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، قد أعلن أمس السبت في تصريحات صحفية إن وزيري الخارجية سامح شكري، والري محمد عبد العاطي، سيشاركان خلال جولة المفاوضات الجديدة حول سد النهضة ظهر اليوم الأحد.

فيما أفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية، أمس السبت، أن وزيري الخارجية “عمر قمر الدين”، والري “ياسر عباس”، سيشاركان في الاجتماع ذاته الذي ترأسه “بانا دورا وزيرة التعاون الدولي في جنوب إفريقيا.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول، أن “الاجتماع سيناقش مقترح السودان الرامي لتفعيل المفاوضات بإعطاء دور أكبر للاتحاد الإفريقي عبر خبرائه للوصول لاتفاق قانوني ملزم بشأن سد النهضة حسب طلبه”.

تصريحات مفتي

جاء تأكيد المشاركة المصرية بعد أيام من استدعاء القاهرة القائم بالأعمال الإثيوبي، احتجاجاً على تصريحات المتحدث باسم الخارجية “دينا مفتي”، والتي تطرق فيها إلى الشأن الداخلي المصري.

كان دينا مفتي، قد صرح في مؤتمر صحفي بأديس أبابا، قائلاً: “مصر حولت إثيوبيا لخطر قائم هروبا من المشاكل الداخلية، فهناك عشرات الآلاف من الإسلاميين داخل السجون في مصر.. كل هذه الأمور تهدف إلى هروب مصر من المشاكل الداخلية وتعليقها على شماعة سد النهضة”.

وتابع مفتي في المؤتمر الصحفي: “هناك أجندة تفوق سد النهضة في مصر، وأزمات وقنابل موقوتة قد تنفجر في أي لحظة، لذلك اتهموا أديس أبابا بأنها سوف تتسبب في جوع وعطش المصريين، وهو ما يعكس عمق الأزمة الداخلية في مصر”.

وأضاف: “في داخل القاهرة منطقة مغلقة أكبر بعشرات المرات من أكبر أسواق إثيوبيا، حُجز فيها الآلاف من المصريين (في إشارة إلى اعتصام رابعة العدوية)، وأنتم تعلمون جيداً كيف توفي الرئيس المصري السابق محمد مرسي في أثناء إحدى جلسات محاكمته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى