مصر

احالة أوراق 7 مصريين إلى المفتي في قضية “خلية ميكروباص حلوان”

أحالت محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت، برئاسة المستشار حسين قنديل، 7 معتقلين، إلى مفتي الجمهورية لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم على خلفية اتهامهم في القضية المعروفة إعلاميا باسم خلية “ميكروباص حلوان”.

وحددت المحكمة، جلسة 12 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم على جميع المتهمين بالقضية والبالغ عددهم 25 متهماً.

كانت جلسات المحاكمة قد عقدت بشكل سري وتم منع الصحافيين وكافة وسائل الإعلام من حضور وقائعها، بينما اقتصر الحضور على أعضاء هيئة الدفاع فقط.

وتضم قائمة المعتقلين على ذمة القضية، كلا من: “عبد الله محمد شكري إبراهيم، وأحمد سلامة علي عشماوي، ومحمود محمد عبد التواب، وأحمد هاشم عبد الحكيم، وأحمد مصطفى علي، ومحمود عبد الحميد أحمد، وعيد سالم عيد، وأحمد محمد حامد، ومحمود سعيد محمود، وسامح سعد الدين، وهاني خميس، ورامي مصباح، وسمير سعيد، وحسام السيد، وحسين هلال، وعمار محيي الدين، وإسلام نور الدين، وأحمد عبد الحميد، وأبو بكر سرحان، ومحمد سعيد، وشريف محمد، ومحمد عبد الحليم”.

وادعت النيابة في تحقيقات القضية، أن المعتقلين اعتنقوا أفكارا تكفيرية، على يد المعتقل وليد حسين محمد حسين، الحاصل على حكم البراءة في قضية “خلية الظواهري”، والتي كان المتهم الرئيس فيها محمد الظواهري شقيق زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، والذي حصل فيها على حكم بالبراءة.

بالإضافة إلى تنفيذهم عملية استهدفت دورية من قسم شرطة حلوان، قُتل فيها ضابط و7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وارتكاب عمليات إرهابية بمنطقة المنيب، وقتل العميد علي فهمي رئيس وحدة مرور المنيب، والمجند المرافق له، وإشعال النار في سيارته، فضلا عن اتهام باغتيال أمين شرطة أحمد فاوي، من قوة إدارة مرور الجيزة، بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه وذلك في 6 أبريل 2016.

يجدر الإشارة إلى أن حركة “الاشتراكيين الثوريين” المصرية، قد رصدت تسجيل مصر أكبر عدد من أحكام الإعدام في تاريخها خلال الأربع سنوات الأخيرة.

فمنذ 7 مارس 2015 وحتى 20 فبراير 2019، نفَّذَت السلطات 42 حكمًا بالإعدام بحق معارضين دون إعلان مسبق للتنفيذ، بينما ينتظر عشرات المعارضين الآخرين تنفيذ العقوبة ذاتها، بعدما صدرت بحقهم أحكامٌ نهائية بالإعدام في عددٍ من القضايا.

كما ارتفع عدد المنفذ بهم حكم الإعدام في قضايا ذات طابع سياسي إلى 47 شخصًا منذ يوليو 2013، وينتظر 59 شخصًا على الأقل تنفيذ الإعدام كل يوم، بعد استيفائهم مراحل التقاضي وصدور أحكام نهائية بإعدامهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى