مصر

“احنا رخاص قوي”.. فيديوهات مروعة لفاجعة حادث قطاري سوهاج 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، مقاطع مروعة، لكارثة تصادم قطارين بمحافظة سوهاج، والتي أسفرت عن مصرع 32 شخصاً وإصابة 165 أخرين، في حصيلة أولية.

لحظة الإصطدام

ويظهر في أحد مقاطع “قطار رقم 2011″ وهو يصطدم بسرعة كبيرة بـ”قطار رقم 157” من الخلف، والذي كان يسير ببطء لحظة الاصطدام.

وكذبت إحدى المغردات على موقع تويتر، الرواية الرسمية عن الحادث، مؤكدة أن القطار رقم 157 كان يسير عندما اصطدم به القطار الآخر من الخلف، عكس تصريحات وزارة النقل التي قالت في بيان إن تصادم القطارين نتج عن توقف أحد القطارين بعد فتح “مجهولين” بلف الخطر”.

https://twitter.com/NashwaAlSisi/status/1375462942238461954?s=20

وفي مقطع أخر ظهر شاب، وهو يسأل إحدى السيدات عن أصحابه الذين استقلوا معه القطار، بعدما فقدهم فور وقوع الحادث، قائلا: “مشفتيش أصحابي يا أمي اللي كانوا معايا، دورت عليهم مش لاقيهم، إزاي هيشيل اللودر، والناس تحت العجل”.

احنا رخاص قوي

كما تداول الناشطون فيديو لفرد شرطة من بين مصابي الحادث، يسقط على الأرض من أثر الإعياء، بينما يسأله أحد الركاب في موقع الحادث: “المسؤولين فين يا خال، القطارات إزاي دخلت في بعضيها، إحنا رخاص قوي للدرجة دي”.

ورصد فيديو آخر عربات الركاب بعد انقلابها، بينما يتجمع حولها عدد من أهالي المنطقة المجاورة، في محاولة إنقاذ المصابين، والبحث عن ناجين تحت الحطام الحديدي.

وتداول أيضاً رواد مواقع التواصل بث لشاب يصرخ ويستغيث قائلاً: “إلحقونا الناس بتموت”

نشر الراكب بثاً مباشراً عبر صفحته الشخصية بموقع فيسبوك، ويظهر في خلفية الفيديو صوت صراخ سيدة تبحث عن النجاة وسط العربة التي تهشمت، بينما حاول عدد من الشباب إنقاذ آخر، غطته الدماء، وسط محاولات إنقاذ المصابين وانتشالهم من بين مقاعد العربة.

واستغاث الشاب قائلاً: “إلحقونا إلحقونا، القطر عمل بينا حادثة في سوهاج، الناس بتموت، الناس معجونة في بعض”.

خرجني يا ابني

وفي مقطع مروع أخر، وثق حالة الرعب والخوف التي عاشها المواطنون بعد اصطدام القطارين بمدينة سوهاج، ظهر مواطنين وهم تحت القطار بعد اصطدامه فيما بدت إمرأة أربعينية وهي تطلب المساعدة والنجدة لإخراجها من القطار المحطم قائلة: “خرجني يا ابني، أروح فين؟”.

فيما تعالت أصوات المصابين الذين عَلِقوا داخل القطار مطالبين المساعدة من أجل النجاة والفرار من مصير الموت، إذ استنجد شاب تغطيه الدماء من حوله لمساعدته في الخروج من تحت الأسوار الحديدية، بينما تطايرت أصوات الاستغاثة من قبل شاب غطته الأتربة.

أما مصور الفيديو فاستنجد بالمسؤولين وهو يتساءل أين المسؤولون وقال: “تعالوا طلعونا مش عارفين نطلع، شاركوا البوست”.

كانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت الجمعة، عن مصرع 32 مواطناً على الأقل، وإصابة أكثر من 165 آخرين، في حصيلة أولية، نتيجة حادث تصادم مروع لقطارين في سوهاج .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى