مصر

اختطاف رضيع من والدته بمستشفى الحسينية بالشرقية.. والأمن يكتشف تعطل كاميرات المراقبة

خطفت سيدة أربعينية، طفل رضيع عقب ولادته بساعات، من مستشفى الحسينية بمحافظة الشرقية، ولم يتم تصويرها أو يستدل على هويتها حتى الآن، وذلك بسبب تعطل كاميرات المراقبة.

كانت الخاطفة أقنعت والدة طفل الرضيع بأن لها ابنة بالمستشفى وفي انتظار ولادتها، وعقب حاجة الأم الدخول إلى الحمام، عرضت عليها السيدة حمل الرضيع حتى عودتها، وفور عودة والدة الطفل تفاجأت باختفاء السيدة والطفل، ولم تجد من تعرف عليها.

طفل الحسينية

في الوقت نفسه، كشف وكيل وزارة الصحة بالشرقية هشام مسعود، إن والدة الطفل دخلت إلى مستشفى الحسينية لإجراء عملية الولادة القيصرية التي تمت بنجاح، وتسلمت رضيعها، بعد الاطمئنان على صحته وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

وأكد مسعود أن الأم مكثت بالطفل في الطابق الرابع عشر بعنبر النساء، ثم تبادلت أطراف الحديث مع الخاطفة، واطمأنت لها وأودعتها طفلها بكامل إرادتها.

وأوضح مسعود أن والدة الطفل استدعت زوجها ليساعدها على المشي والدلوف إلى الحمام، وتركت الرضيع بحوزة المتهمة، وبعد عودتها بـ5 دقائق، لم تجد المتهمة أو طفلها الرضيع.

وبسؤال باقي السيدات في العنبر، أقروا بأن المتهمة غادرت العنبر فور مغادرة والدة الطفل، وظنوا أنها من أقاربها أو جيرانها، لمشاهدتهم يتبادلون الأحاديث منذ دقائق.

وكانت الأجهزة الأمني كشفت أن كاميرات المراقبة في المستشفى تعطلت ولم يتم تصوير الخاطفة أو التعرف عليها.

وحول تعطل الكاميرات زعم مسعود إن “تعطل الكاميرات أمر وارد في أي مصلحة أو منشأة، ويحدث كثيرا، فهو مثل جهاز البصمة، لا يعمل باستمرار ويحتاج إلى صيانة دورية، وقد تعطل يوم حدوث الواقعة”، مضيفا أنه زار المستشفى أمس وتأكد من اتخاذ جميع الإجراءات القانونية.

وحرر زوج والدة طفل الحسينية محضرا بقسم الشرطة، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها للتوصل لهوية السيدة، والقبض عليها واستعادة الطفل الرضيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى