عربي

اختفاء الصحفية “بسمة مصطفى” أثناء تغطية أحداث العوامية في الأقصر

اختفت منذ صباح أمس السبت، الصحفية “بسمة مصطفى” أثناء تغطيتها احتجاجات منطقة العوامية بمحافظة اﻷقصر، وتعذر الوصول إليها حتى الآن.

“اختفاء الصحفية “بسمة مصطفى

وبحسب موقع “المنصة”، التي تعمل لديه بسمة، فقد تعذر الوصول إليها، إذ لا تجيب على الاتصالات الهاتفية.

وأوضح الموقع، أن آخر مكالمة هاتفية أجرتها “بسمة”، كانت في الساعة 11 والربع صباح أمس السبت، قالت فيها إن شرطيًا استوقفها في مدينة الأقصر، واطلع على بطاقة هويتها ثم سمح لها بمواصلة سيرها، لكنه ظل يلاحقها. فيما أنكر قسم شرطة اﻷقصر وجودها به أو علمه بمكانها.

كانت بسمة مصطفي قد نشرت مؤخرا مع المنصة، تقارير صحفية عن قضية فيرمونت، ومقتل إسلام الاسترالي في قسم شرطة المنيب.

في الوقت نفسه، اعترف عضو مجلس نقابة الصحفيين، ومقرر الحريات “عمرو بدر”، باختفاء بسمة، وقال على حسابه على فيسبوك: “بسمة كانت بتعمل شغل ميداني في الأقصر.. وحسب الموقع الشرطة استوقفتها وبعدها اختفت!”.

وتابع قائلًأ: “ملاحظة: حاولت اتصل ببسمة من دقائق.. تليفونها رن وبعدها اتقفل!”.

من جانبه قال المحامي الحقوقي “كريم عبد الراضي”، زوج بسمة السابق، إنها اختفت فور وصولها لمحطة قطار الاقصر اثناء توجهها للقيام بعمل صحفي بعد دقائق من استيقافها من قبل شرطي.

وحمل عبدالراضي، السلطات، مسئولية سلامتها ومسئولية الكشف عن مصيرها فورا وإطلاق سراحها.

وتابع كريم على صفحته على فيسبوك: ”من قتل عويس الراوي خطف بسمة مصطفي وخفاها لحد دلوقتي عشان متعملش شغلها الصحفي، عدالة بتكمم الأفواه لتحمي الجناة”

أحداث العوامية

كانت مدينة العوامية التابعة لمحافظة الأقصر، قد شهدت الأيام الماضية، اشتباكات بين قوات الأمن والأهالي المدينة، عقب قتل الشرطة المواطن “عويس الراوي”، أثناء محاولة اعتقال أخيه.

وقال الأهالي، إن ضابط شرطة أطلق الرصاص على رأس عويس عمدًا، بعد محاولة دفاعه عن والده ومحاولة اعتقال شقيقه الأصغر.

واتهم ناشطون وزملاء “بسمة” الصحفيين، السلطات الأمنية باعتقالها وإخفائها، لأنها تقوم بعملها وتوثق تفاصيل ما جرى في مدينة الأقصر من احتجاجات بعد مقتل الراوي على يد قوات الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى