مصر

اختفاء مصور صحفي بعد استدعائه للأمن الوطني

تعرض المصور الصحفي محمد الراعي للاختفاء منذ ظهر أمس الأربعاء، بعد استدعائه لمقر الأمن الوطني بشبرا الخيمة، بحسب مصادر صحفية مقربة منه.

اختفاء المصور الصحفي محمد الراعي

وقالت نهال الميرغني، على حسابها بموقع التواصل الإجتماعي فيس بوك : “أسرة محمد الراعي تقدمت اليوم الخميس، بتلغراف للنائب حمل رقم 257786084، وآخر لوزير الداخلية حمل رقم 257786085، بمرور 24 ساعة على واقعة اختفائه بعد استدعائه من الأمن الوطني للحضور إلى مقر الجهاز بشبرا الخيمة “.

وكان أفراد أمن بزي مدني، قد توجهوا الإثنين الماضي إلى منزل المصور الصحفي، محمد الراعي بشبرا الخيمة، وعندما لم يجدوه تركوا رقم هاتف للتواصل، وبعد ساعات تواصل الصحفي على الرقم الموجود، فطلب منه الحضور لمقر الجهاز بشبرا الخيمة”.

وبحسب الميرغني، ذهب الراعي إلى مقر الجهاز يوم الثلاثاء، وتم التحقيق معه بشكل غير رسمي لمدة 5 ساعات، ودارت الأسئلة حول طبيعة عمله الصحفي والأماكن التي يعمل بها، ثم تم إخلاء سبيله.

وتابعت: “تواصل مسؤولون بالجهاز مع الصحفي مرة أخرى عبر الرقم نفسه مساء الثلاثاء، وطلبوا منه التوجه إلى المقر مجدداً، حيث ذهب إليهم في الساعة الثانية ظهر الأربعاء، حيث اختفى وانقطعت أخباره” .

سامح حنين

وجاء اختفاء المصور الصحفي محمد الراعي بعد ساعات، من صدور قرار بالإفراج عن” المخرج سامح حنين”، و الصحفي”عوني نافع”، المحبوسين على ذمة القضيتين 558 و 586 .

كانت منظمة “العفو الدولي”، قد دعت الاثنين الماضي، السلطات إلى الإفراج “الفوري وغير المشروط”، عن 37 صحفي، محتجزين لمجرد قيامهم بعملهم أو التعبير عن آرائهم بشكل سلمي.

وقالت المنظمة الدولية، في تقرير، إنه يجب على السلطات المصرية وضع حد لقمعها المتواصل لوسائل الإعلام، وضمان التدفق الحر للمعلومات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى