مصر

 اختفاء مراسل النهار من قسم شرطة أكتوبر بعد 15 يوماً من إخلاء سبيله

كشفت “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” عن اختفاء مراسل قناة النهار الفضائية، “عبد الرحمن ياسين”، من قسم شرطة “ثالث أكتوبر”، بعد مرور خمسة عشر يوماً من الاحتجاز غير القانوني.

وقالت زوجة “ياسين” إن زوجها اختفى منذ ثلاثة أيام، بعد أن كان محتجزاً داخل قسم شرطة “ثالث أكتوبر” بشكل غير قانوني، منذ صدور قرار بإخلاء سبيله في 4 فبراير الحالي، بتدبير احترازي على ذمة القضية رقم 1250 لسنة 2019 حصر أمن دولة.

وأكدت الزوجة، أن ياسين رُحّل من “سجن الجيزة المركزي” في 6 فبراير الحالي إلى قسم شرطة “ثالث أكتوبر”، محل إقامتهما، لإنهاء الإجراءات، إلا أنه ظل محتجزاً انتظاراً لوصول إشارة الأمن الوطني.

كما أشارت إلى أنه كان طيلة هذه الفترة على تواصل معها ومع عائلته، إلى أن انقطعت الأخبار عنه منذ ثلاثة أيام، حين توجه شقيقه لزيارته داخل القسم حيث أنكر أفراد الأمن وجوده.

كانت محكمة جنايات الجيزة قررت إخلاء سبيل، “عبد الرحمن ياسين”، في 4 فبراير الحالي، بالتدابير الاحترازية المنصوص عليها بقانون الإجراءات الجنائية، ولم تستأنف نيابة أمن الدولة القرار ليصبح نهائياً.

وعلى الرغم من إنهاء الإجراءات القانونية لإطلاق سراحه، فالقرار لم ينفذ بعد بحجة انتظار إشارة الأمن الوطني.

وقالت الشبكة العربية، في تقريرها، أن استمرار احتجاز المواطنين داخل المقرات الشرطية بالرغم من إخلاء سبيلهم بزعم انتظار اشارة الأمن الوطني -التي ليست لها صلة بالقانون- أصبح ظاهرة يجب على النائب العام والقائمين على إنفاذ القانون التصدي لها”.

وطالبت الشبكة، بسرعة تنفيذ قرار المحكمة وإطلاق سراح عبد الرحمن ياسين والتوقف عن إهدار سيادة القانون وقرارات القضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى