مصر

اخفاء الصحفي بدر محمد بدر قسرياً بعد الإفراج عنه

اعلنت أسرة الكاتب الصحفي بدر محمد بدر (61 عاما) عن اختفائه قسرياً منذ الثلاثاء الماضي ، بعد حصوله على قرار إخلاء سبيل من نيابة أمن الدولة العليا. 

وقالت زوجته البرلمانية السابقة عزة الجرف إن “الأسرة أرسلت تلغرافات للنائب العام المصري ووزير الداخلية ونقابة الصحفيين للكشف عن مصير زوجها المختفي.

وغردت عزة الجرف على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي تويتر :

اخفاء زوجي الصحفي الأستاذ بدر محمد بدر (٦١ عام) من معتقله بعد الحصول على إخلاء سبيل من النيابة بعد ٣سنوات اعتقال بدون زيارة أو عرض على الطبيب.

وأضافت : ” زوجي يعاني من العديد من الأمراض ومنذ الثلاثاء الماضي لا نعلم أين هو؟! 

وأوضحت الجرف أنه جرى ترحيل زوجها إلى قسم شرطة الهرم ثم قسم شرطة مدينة 6 أكتوبر تمهيداً للافراج عنه ، قبل أن ينقطع الاتصال به .

واعتقل بدر في مارس 2017، بتهمة نشر أخبار كاذبة .

ويحظى بدر محمد بدر بمسيرة صحفية حافلة على النحو التالي  :

  • عمل في مجلة الدعوة فى نهاية السبعينات وأوائل الثمانينات.

  • ترأس تحرير مجلة لواء الإسلام عام 1988.

  • عمل في جريدة الشعب المصرية عام 1990.

  • عمل مدير تحرير صحيفة آفاق عربية عام 2000.

  •  ترأس تحرير جريدة الأسرة العربية حتى أغلقت في نوفمبر 2006.

  • عمل مراسلا لبعض وسائل الإعلام منها : الجزيرة نت والمجتمع الكويتية.

وتلجأ السلطات الأمنية فى مصر لنقل المفرج عنهم إلى ثلاجات المباحث ، والتي يشرف عليها أمن الدولة .

ثم يتم نقلهم إلى مقار أمن الدولة أو مقرات قوات الأمن ، قبل أن يتم الإفراج عنهم أو إعادة تدويرهم من جديد ، بزعم اعتقالهم فى نفس يوم العرض ، بتواطؤ كامل من النيابات .

واعتقلت مصر مئات الصحفيين منذ انقلاب 3 يوليو ، دون أي محاسبة ، أو اعتراض من مجالس إدارة نقابة الصحفيين المتعاقبة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى