مصر

ارتفاع إصابات كورونا في مصر إلى 850 حالة

أعلن “مصطفى مدبولي” رئيس مجلس الوزراء عن ارتفاع أعداد إصابات كورونا في مصر إلى 850 إصابة.

وكانت آخر حصيلة أعلنتها وزارة الصحة أمس الأربعاء، وصول الإصابات إلى 779 حالة، لتزيد اليوم نحو 71 حالة، في أكبر حصيلة يومية منذ انتشار الفيروس في مصر، فيما لم تذكر أي بيانات عن وجود وفيات.

ارتفاع إصابات كورونا في مصر

ورغم ارتفاع إصابات كورونا في مصر، فقد توجه “مدبولي” بالشكر إلى أجهزة الدولة التي تتعاون من أجل نجاح الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، بحسب قوله.

وأضاف في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أنه بعد مرور الأسبوع الأول من اتخاذ الإجراءات، فإن الأسبوع المقبل مهم جدا في تنفيذ الإجراءات التي تم اتخاذها على الأرض.

وأهاب “مدبولي” بالشعب الالتزام بتطبيق الإجراءات التي يتم اتخاذها من قبل الدولة.

تضاعف الإصابة في الإقليم

وبخلاف ارتفاع إصابات كورونا في مصر، أعلن “أحمد المنظري” المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية عن تضاعف عدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في إقليم الشرق الأوسط، من 32,442 حالة في 26 مارس إلى 58,168 حالة في 2 أبريل، أي خلال أسبوع واحد فقط.

وأوضح المنظري في بيان، الخميس، أنه تم الإبلاغ عن حالات جديدة في بعض البلدان الأكثر عُرضة للخطر ذات النُظُم الصحية الهشة.

وأضاف: “لا أستطيع أن أؤكد بما فيه الكفاية على خطورة الوضع الراهن. ولا تزال الفرصة أمامنا سانحة للحدّ من انتشار مرض كوفيد -19 في إقليمنا”.

وقال: هناك طريقان لمكافحة انتقال المرض على النحو التالي:

  •       أن تكون البلدان أكثر صرامة في اختبار جميع الحالات المُشتبه في إصابتها.
  •       تتبُّع جميع المُخالِطين.
  •       تنفيذ التدابير المناسبة للعزل.
  •       عزل حالات الإصابة المؤكدة عن المجتمع، وإدخالهم إلى المستشفيات.
  •       تطبيق تدابير الوقاية من العدوى ومكافحتها المناسبة.
  •       إنشاء مراكز مؤقتة للعزل، حسب الضرورة.
  •       التركيز على تحديد حالات الإصابة، حتى الخفيفة، وعزلها، لأنها تساهم في انتشار صامت للجائحة.
  •       تزويد العاملين الصحيين بالحماية المناسبة، لأنهم الأكثر عُرضة لخطر الإصابة بالمرض.

ولفت المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، إلى أن الطريق الثاني، هو الحفاظ على التباعد البدني وممارسات النظافة الشخصية على نحو أكثر صرامة.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى