مصر

ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر إلى 109 بينهم 7 طلاب

أعلن “مصطفى مدبولي”، رئيس الوزراء المصري ، اليوم السبت، اكتشاف 16 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 109 حالة بينهم 7 من طلاب المدارس.

وقال “مدبولي”، خلال مؤتمر صحفي، إنه وجه وزيري الداخلية والرياضة بتنفيذ قرار الحكومة بوقف النشاط الرياضي والتعليمي في مصر تماما لمدة أسبوعين، كإجراء احترازي للوقاية من فيروس كورونا الجديد.

تعليق الدراسة.

كان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، قد وجه اليوم السبت بتعليق الدراسة في المدارس والجامعات لمدة إسبوعين تخوفًا من فيروس كورونا.

وقال مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أن قرار تعليق الدراسة لمدة أسبوعين جاء كإجراء احترازي لمنع الاختلاط بين الطلاب، لأن طلاب المدارس والجامعات المصرية يمثلون 25% من التعداد السكاني.

وأوضح مدبولي، أنه تم توجيه وزارة الداخلية بإغلاق جميع الأماكن المخصصة للتدريس والتجمعات؛ خاصة تجمعات الطلاب.

وشدد “مدبولي” على أن قرار تعليق الدراسة يشمل أيضا “السناتر التعليمية”، كما أصدرت وزارة الداخلية بيانا، عبر “فيسبوك”، يؤكد أنها ستبدأ حملات لمراقبة تنفيذ قرار تعليق الأنشطة الدراسية، خصوصا في تلك “السناتر”.

كان وزير التعليم الدكتور “طارق شوقي”، قد كشف مساء اليوم السبت، خلال مؤتمر صحفي  بمقر مجلس الوزراء، إن هناك عدد 7 طلاب تأكد ثبوت إصابتهم بفيروس كورونا من إجمالي 109 إصابات في مصر .

تعليق النشاط الرياضي.

كما وجه رئيس الوزراء بتعليق الأنشطة الرياضية في مصر لمدة أسبوعين، فى المراكز والأندية والساحات، جنبا لجنب مع قرار تعليق الدراسة لمدة أسبوعين.

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم تعليق الدوري العام المصري لمدة إسبوعين بدءًا من الاثنين 16 مارس.

وأعلنت وزارة الشباب والرياضة تعليق كافة الأنشطة الرياضة والشبابية بكافة أنواعها فى جميع المحافظات لمدة أسبوعين اعتبارًا من غدًا الأحد، مع التنسيق مع اللجنة الأوليمبية المصرية والاتحادات الرياضية فيما يخص تدريبات المنتخبات القومية الجارى إعدادها لدورة الألعاب الأوليمبية المقبلة طوكيو 2020.

رسالة إلى الشعب.

كما وجّه مدبولي رسالة للشعب المصري قائلاً: “الإجازة لمدة أسبوعين في المدارس والجامعات ليست للخروج والرفاهية، وأرجو الاهتمام بالنظافة والصحة العامة”.

وقال مدبولى، إنه سيتم تعقيم كافة المدارس والجامعات خلال هذه الإجازة، مناشدا كبار السن بالبعد عن أى تجمعات والوقاية والتقليل من فرص التواجد فى التجمعات الكبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى