دولي

ارتفاع عدد قتلى زلزال شرق تركيا لـ 21 شخصاً

قُتل 21 شخصا على الأقل وأُصيب مئات آخرون في تركيا جراء زلزال قوي ضرب شرقي البلاد.

وأدى الزلزال، الذي بلغت شدته 6.8 درجة وكان مركزه بلدة سيفرجه بولاية الأزيغ، إلى انهيار بعض البنايات وهروع السكان إلى الشوارع.

وشعر سكان في دول مجاورة، هي سوريا ولبنان وإيران، بهزات قوية على إثر الزلزال .

وحذر مسؤولو هيئة إدارة الكوارث والطوارئ الناس من العودة إلى المباني المتضررة بسبب احتمال حدوث مزيد من التوابع. 

زلزال شرق تركيا 

وضرب زلزال شرق تركيا في حدود الساعة 8:55 بالتوقيت المحلي من مساء الجمعة، وأعقبه عدد من الهزات الأرضية.

وبحسب سلطة إدارة الكوارث والطوارئ التركية، سُجلت 60 هزة ارتدادية بعد الزلزال.

وأظهرت مقاطع مصورة، بثتها محطات تلفزيونية، فرق الإنقاذ وهي تبحث جاهدة عن ناجين وسط أنقاض بنايات.

وتبعد المنطقة التي ضربها الزلزال نحو 550 كيلومترا شرق العاصمة أنقرة، وهي ذات كثافة سكانية منخفضة.

ويبلغ عدد سكان مدينة سيفرجه، مركز الزلزال، حوالي 4000 نسمة، وهي وجهة سياحية معروفة في تركيا تطل على بحيرة هزار منبع نهر دجلة.

وعقب زلزال شرق تركيا، أعلنت مؤسسة الطوارئ والكوارث “أفاد” أنه جرى إرسال ما مجموعه 1162 من أفراد البحث والإنقاذ و 233 مركبة من فرق UMKE وفرق الإطفاء التابعة لفرق البحث والإنقاذ التابعة لقوات الدرك.

كما أرسل الهلال الأحمر التركي 202 موظف، 29 مركبة، 7 مركبات تموين و تم شحن 4 مطابخ متنقلة ومجموعتي مطبخ ميداني و 15 ألف بطانية و 5656 سريراً و 1563 سخاناً و 2500 خيمة و 193 ألف و420 كيلوغرام من الطحين و 3200 طرد غذائي.

كما تم إرسال فرق من المأوى والتغذية والطاقة والاتصالات وتقييم الأضرار ومجموعات العمل النفسي الاجتماعي إلى المنطقة.

وفي وقت سابق، أعلنت الرئاسة التركية حالة التعبئة في جميع مؤسسات الدولة لتقديم كل ما يلزم للمواطنين المتضررين من الزلزال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى