أخباراقتصادمصر

ارتفاع معدل التضخم إلى 21 %

ارتفع معدل التضخم إلى 21 % فى شهر ديسمبر مقابل 18.7% فى شهر نوفمبر الذي يسبقه.

معدل التضخم

وقال الجهاز المصري للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الثلاثاء، إنّ تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية سجل 21.3% في ديسمبر، مقابل 18.7% في نوفمبر وهو أعلى من التوقعات التي كانت عند 20.5%، بحسب وكالة أنباء رويترز.

ومعدل التضخم في ديسمبر هو الأعلى منذ ديسمبر 2017 عندما بلغ 21.9%.

ويأتي ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين في المدن، بعد خفضٍ لقيمة العملة المحلية في أكتوبر ووسط قيود مستمرة على الواردات.

خفض قيمة الجنيه

ومنذ 17 أكتوبر انخفض الجنيه المصري ليصل أمام الدولار إلى مايقارب 28 جنيهاً .

وتوقع استطلاع أجرته “رويترز” ونشرت نتائجه أمس الإثنين، استمرار ارتفاع معدل التضخم الرئيسي في مصر بعدما سجل بالفعل أعلى مستوى في خمس سنوات في نوفمبر، بينما لا يزال خفض قيمة العملة المحلية الجنيه في أكتوبر يلقي بظلاله على الاقتصاد.

وقال بنك “غولدمان ساكس”، في مذكرة: “يعود هذا بصورة أساسية إلى الآثار الناجمة عن خفض قيمة الجنيه في نهاية أكتوبر، فضلاً عن استمرار انخفاض قيمة العملة في السوق الموازية حتى ديسمبر”.

وتوقعت وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني، في تقرير لها أمس الإثنين، ارتفاعات جديدة في معدلات التضخم، على أساس سنوي.

وقالت إنّ انخفاض قيمة الجنيه المصري سيُضعف من قدرة مصر على تحمل خدمة الديون الخارجية ويرفع من مستوى المحلية منها.

ولفتت إلى أنّ فاتورة الفائدة المرتفعة لسداد خدمة الديون ستزاحم إنفاق الحكومة على بنود أخرى، مثل تدابير الدعم الاجتماعي والاستثمار العام وتؤثر على قدرة الحكومة على الإنتاج.

وقال بنك الاستثمار “زيلا كابيتال”: إن التضخم سيصل إلى مستويات غير مسبوقة وسيتخطى الـ 25% خلال الأشهر القليلة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى