مصر

المحكمة العسكرية ترفض استئناف المستشار هشام جنينة وتؤيد حبسه 5 سنوات

رفضت أمس المحكمة العسكرية الاستئناف الذي تقدم به المستشار “هشام جنينة” الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، وأيدت الحكم الصادر بسجنه خمس سنوات، وفقا لما أوردته وكالة رويترز.

رفض استئناف المستشار هشام جنينة

وكان جنينة، الذي رفض استئنافه اليوم، عضواً في حملة رئيس أركان الجيش السابق سامي عنان الإنتخابية، والذي قرر خوض انتخابات الرئاسة كمرشح مستقل أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات التي أجريت في مارس من العام الماضي.

إلا أن حملة عنان توقفت بعد أن ألقت السلطات القبض على عنان في يناير 2018 بزعم إعلانه الترشح دون موافقة القوات المسلحة.

واحتجز جنينة بعد ذلك بشهر عقب تصريحه لأحد المواقع الإخبارية أن عنان يملك وثائق تدين مسؤولين مصريين بارزين.

حبس جنينة 5 سنوات

وتلقى جنينة في إبريل الماضي حكماً عسكرياً بالسجن لمدة 5 سنوات لإدانته بنشر أخبار كاذبة تضر بهيبة المؤسسة العسكرية، وهو الحكم الذي أيده القضاء العسكري التابع للجيش المصري اليوم.

وفي أغسطس الماضي، أيدت محكمة جنح مستأنف مصر الجديدة حبس هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات لمدة عام في قضية تصريحات الفساد مع إيقاف تنفيذ العقوبة لمدة 3 سنوات.

ورفضت المحكمة الاستئناف المقدم من الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، والذي يطالب فيه بإلغاء عقوبة حبسه سنة وتغريمه 20 ألف جنيه، على خلفية إدانته بنشر أخبار كاذبة حول حجم تكلفة الفساد في مصر.

وكان جنينة محصن بالدستور، قبل أن يجري السيسي تعديلات دستورية، تجيز له عزل جنينية ووزير الدفاع السابق وشريكه فى الانقلاب صدقي صبحي.

ولفت تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات، خلال فترة 2012 حتى 2015، إلى أن فاتورة الفساد تجاوزت الـ 600 مليار، وهي الجملة التي تسببت فى سجن جنينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى