مصر

“تكتل 25-30” يندد باستبعاد ضياء الدين داود من الانتخابات ويستنكر ممارسات القهر

ندد “تكتل 25-30” البرلماني، أمس السبت، باستبعاد النائب “ضياء الدين داود” أحد قيادات التكتل، عن المشاركة في انتخابات مجلس النواب، مؤكدًا أن “استمرار ممارسات القهر والاستبعاد يعصف بالعملية الديمقراطية”.

بيان التكتل

وقال التكتل البرلماني في البيان: “استقبل الشعب المصري كله وأعضاء التكتل بمشاعر الصدمة خبر استبعاد النائب المحترم ضياء الدين داوود من انتخابات مجلس النواب لأسباب واهية”.

وتابع: “جميع المتابعين لانتخابات مجلس النواب ومن قبلها مجلس الشيوخ لديهم ملاحظات عديدة بعضها جسيمة يؤثر على شكل الحياة السياسية في مصر ويعرض وطننا العزيز وشعبنا الغالي لمآلات خطيرة نتيجة ممارسات عفا عليها الزمان”.

وأوضح التكتل أن أعضاءه اتخذوا قرارهم بخوض الانتخابات علي المقاعد الفردية إيمانا منهم بأن صناديق الاقتراع هي الأمل الوحيد في التغيير، وأن استمرار ممارسات القهر و الاستبعاد قد يعصف بالعملية الديمقراطية برمتها.

استبعاد معارضين

كانت محكمة القضاء الإداري، قد استبعدت عدداًً من المرشحين المحسوبين على المعارضة من انتخابات مجلس النواب، وفي مقدمتهم ضياء الدين داوود عضو “تكتل 25-30″، ورئيس حزب “الإصلاح والتنمية” محمد أنور السادات، وأمين الإعلام في حزب “العدل” معتز الشناوي.

وأمس السبت، تقدم داوود، وهو مرشح عن الدائرة الأولى بمحافظة دمياط، بطعن أمام المحكمة الإدارية العليا،رداً على قرار استبعاده من الانتخابات بحجة “عدم تقديمه إقرار الذمة المالية لزوجته، وما يثبت الصفة الحزبية الخاصة به”.

وأكد ضياء داود أنه تقدم بكافة المستندات المطلوبة للترشح لانتخابات مجلس النواب، بما فيها إقرارات الذمة المالية له ولزوجته.

وأوضح في تصريحات صحفية، أنّ المحامي الذي قدم الطعن ضده سحبه قبل إصدار الحكم، غير أن المحكمة أصرت على استبعاده من الانتخابات، مضيفًا: “أنتظر تحديد جلسة نظر الطعن المقدم مني، ولن يكون لي تعليقات على الحكم النهائي”.

في الوقت نفسه، رفضت المحكمة الإدارية العليا الطعن المقدم من البرلماني السابق محمد أنور السادات، على قرار استبعاده من كشوف الناخبين عن دائرة مدينة نصر بمحافظة القاهرة.

وجاء الرفض بذريعة عدم تقدم السادات ما يفيد بموافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة على ترشحه، كونه قد تخرج في الكلية البحرية برتبة ملازم، وهي رتبة عسكرية، وهو ما ترتب عليه الاستثناء نهائياً من أداء الخدمة العسكرية.

كذلك قضت محكمة القضاء الإداري باستبعاد مرشح حزب العدل “معتز الشناوي”، من كشوف المرشحين على المقعد الفردي بالدائرة الرابعة لمحافظة الإسكندرية، لعدم تقديمه ما يفيد بفتح حساب بنكي خاص بالدعاية الانتخابية في المواعيد المحددة من الهيئة الوطنية للانتخابات، رغم تقديمه ما يثبت بفتح الحساب قبل تقديم أوراق الترشح بيومين كاملين.

كانت المحكمة قد قامت السبت، باستبعاد البرلماني سعيد حساسين من قوائم المرشحين في انتخابات مجلس النواب، وذلك لافتقاده شرط حسن السيرة والسلوك.

وأكدت المحكمة صدور العشرات من الأحكام الجنائية ضد حساسين، على خلفية اتهامه بـ”التزوير، وانتحال صفة طبيب، ومزاولة مهنة الطب من دون ترخيص، وإنتاج وعرض أغذية للإنسان مغشوشة مع علمه بذلك، والاستيلاء على نقود المجني عليهم من راغبي الشفاء عن طريق الاحتيال”.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى