مصر

 استبعاد فئات جديدة من الدعم

أعلن مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء عقد اجتماعاً لمتابعة خطوات الحكومة بشأن تدقيق بيانات المواطنين وحوكمتها، بغرض استبعاد الفئات غير المستحقة من منظومة الدعم.

استبعاد فئات جديدة من الدعم

و قال على المصيلحي وزير التموين إن هيكلة منظومة الدعم ستتم بتعاون جميع الوزارات والجهات الحكومية المعنية، مشيراً إلى تشكيل لجنة وزارية لدراسة إعادة هيكلة الدعم، ووضع اشتراطات جديدة لاستبعاد غير المستحقين.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أعلن في أغسطس الماضي، أنه سيشرف على خطة لزيادة سعر رغيف الخبز المدعم، الذي يبلغ سعره حتى الآن خمسة قروش، وذلك بعد أشهر قليلة من قرار وزارة التموين تخفيض وزن الرغيف المدعم للمرة الثانية من 110 غرامات إلى 90، بعدما كان 130 غراماً.

خفض الأعداد

وقبل نحو عام، قال وزير التموين المصري أمام مجلس النواب إن عدد المستفيدين من منظومة دعم الخبز انخفض بواقع 10 ملايين مواطن، بدعوى استبعاد الأسماء المُكررة وغير المستحقة للدعم.

وألغى السيسي دعم الكهرباء والمياه والبوتجاز والغاز والوقود، وقام بتعويم الجنيه ما أدى إلى ارتفاع الأسعار والإطاحة بملايين المصريين تحت خط الفقر.

ونجحت حكومات السيسي المتلاحقة فى خفض دعم المواد البترولية من 123 مليار جنيه عام 2013-2014 إلى 18 مليار جنيه في العام الحالي.

وعدلت نظام الدعم التمويني ليتحول من دعم سلعي إلى دعم نقدي عام 2014، وربطته بالأسعار.

وفي أغسطس الماضي، قال رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي إنه ينوي رفع سعر الخبز. ورد وزير التموين بأن الحكومة تدرس رفع أسعار الخبز، وتنتظر الوقت المناسب.

وكان وزير التموين قد حذف ملايين الأشخاص من منظومة الدعم، ما أدى إلى خروج عشرات الآلاف فى تظاهرات دعا لها الفنان ورجل الأعمال محمد علي، فى سبتمبر 2019، فى 5 مدن كبرى.

وأعلن السيسي أنه وعى الدرس وأعاد المحذوفين إلى المنظومة مرة أخرى، وحمل إعلامه علي المصيلحي المسؤولية عن التظاهرات، قبل أن يتراجع عن كل وعوده. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى