مصر

اتحاد قبائل سيناء يدّعي استدراج مفتي “ولاية سيناء” وتسليمه إلى الجيش المصري

أعلن اتحاد قبائل سيناء، أمس السبت، عن استدراج مفتي تنظيم “ولاية سيناء“، وتسليمه إلى القوات المسلحة.

وقالت اتحاد القبائل في تغريدة على تويتر: “بحمد الله وتوفيقه وبالتعاون التام مع القوات المسلحة والمخابرات المصرية، وبعد استدراجه وإعطائه الأمان في الإبقاء على حياته، استطاع أبطالنا اليوم من تسلم القيادي التكفيري الكبير/ محمد سعد كامل – المكنى بـ ” ابو حمزة القاضي”.

ولم يصدر أي بيان عن القوات المسلحة المصرية حول الواقعة حتى الآن.

يذكر أن “القاضي” هو المفتي الرئيسي للتنظيم منذ ديسمبر 2017، في القضايا المصيرية، والعمليات التي يقوم التنظيم بها.

وسبق أن أشارت وسائل الإعلام، إلى أن “القاضي” سافر سابقاً إلى سوريا، والتحق بتنظيم “الدولة الإسلامية”، ومكث هناك لنحو عام، وتم تكليفه من التنظيم بالعودة إلى سيناء.

تنظيم ولاية سيناء

كان تنظيم ولاية سيناء قد أعلن منذ اسبوعين عن هجوم نفذه مسلحي التنظيم على استراحة قرب مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء.

وقال التنظيم أنهم هاجموا استراحة في منطقة “بالوظة” بالقرب من بئر العبد، وأصابوا ثلاثة مواطنين واختطفوا خمسة آخرين.

وأشار التنظيم إلى أن المسلحين استولوا على سيارتين للمواطنين المتواجدين في الاستراحة، مبينة أن قوات الأمن وصلت إلى المكان بعد نصف ساعة من وقوع الحادثة.

يذكر أنه منذ فبراير 2018، تشن قوات مشتركة للجيش والشرطة، عملية عسكرية موسعة، تحت اسم “سيناء 2018″، للقضاء على المسلحين، دون أن تنجح في بسط سيطرتها على شبه جزيرة سيناء.

ولا يزال الجيش ينفذ حملات عسكرية واسعة النطاق في شمالي سيناء، لاستعادة قرى وأحياء يسيطر عليها التنظيم الذي يشن هجمات دورية على قوات الجيش والشرطة المتمركزة في سيناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى