مصر

استدعاء ناشط سياسي وإخفاؤه قسرياً لـ”زواجه دون علم الأمن”

كشفت الناشطة السياسية  “سارة عبد الناصر”، إن الأمن المصري استدعى زوجها الناشط السياسي “إسلام عرابي”، بعد مكالمة هاتفية أخبروه فيها بانزعاجهم من زواجه دون معرفة السلطات الأمنية.

اختفاء إسلام عرابي

وأفادت سارة عبدالناصر عبر حسابها الخاص على “فيسبوك”، تفاصيل اختفاء زوجها منذ أكثر من 5 أيام قائلة: “من امبارح خاصة من بعدما بدأت أكتب عن اختفاء إسلام وكتير دخلوا يطمنوا ويسألوا أيه السبب أو أيه اللي حصل عشان يتاخد أو يستدعوه”.

وتابعت: “الحقيقة إن السبب فعلا مضحك مبكي يعني دموعك تنزل وانت بتضحك ضحك هستيري طيب إسلام عرابي تم استدعاؤه تليفونياً من جهة الأمن الوطني وإتقاله نصاً: انت اتجوزت يا إسلام. اتجوزت من غير ماتقولي. طيب عقدت ولا دخلت. طيب تعالالي بقى حالا وهات معاك القسيمة والبطاقه خلينا ندردش”.

وأضافت: “طيب ياجماعه إسلام تم استدعاؤه واختفى عشان مقالش إنه إتجوز المفروض إننا نروح نستأذنهم مثلاً.. طيب أنا أسفه يا حكومة عشان مستأذنتكيش ولا قولتلك. أسفه إني محشرتكيش ولا دخلتك في حياتي. أنا فعلاً بتأسف لنفسي ولجوزي ولحياتنا هنا واللي وصلناله ومعرفش ليه”.

كان “إسلام” قد اعتقل سابقاً في 20 نوفمبر 2016، من أمام منزله مع شقيقه أحمد عرابي، وظهرا بعد ذلك في 17 يناير2017 بعد اختفاء قسري دام 85 يومًا وتم ضمهما لقضية باتهامات تأسيس والانضمام لـ”خلية عنقودية تابعة لتنظيم الدولة”.

كان مركز الشهاب لحقوق الإنسان، قد رصد 11224 حالة اختفاء قسري في مصر خلال الـ7 سنوات الماضية.

وتشمل  تلك الحالات كافة الأعمار السنية في المجتمع، من ضمنها 3045 حالة إخفاء قسري في عام 2020 وحده، من بينهم 39 سيدة وفتاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى