مصر

استشهاد د. عمر عبدالغني داخل محبسه بسجن الزقازيق متأثرًا بكورونا

استشهد د. عمر عبدالغني وهو طبيب انف واذن وحنجره داخل محبسه بسجن الزقازيق نتيجة الإهمال الطبي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

وعمر عبد الغني شقيق الطبيب محمد عبد الغني، وأيمن عبد الغني امين الشباب بحزب الحرية والعدالة سابقاً.

استشهاد د. عمر عبدالغني

وبخلاف استشهاد د. عمر عبدالغني كان الموت قد غيب أيضاً شقيقه د. محمد عبد الغني، عضو مجلس الشورى العام لجماعة الإخوان المسلمين، فى سجون الانقلاب في يوليو 2018 بعد صراع طويل مع مرض “سل العظام”، على مدى ثلاث سنوات .

واعتقل عبدالغني في أعقاب فضّ اعتصام ميدان رابعة في 20 أغسطس 2013، من منزله بمنشية أباظة في مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

ود. عمر عبدالغني هو الشهيد رقم 46 الذي يقضي بـ كورونا فى سجون العسكر.

كانت مصادر حقوقية قد كشفت أن المحامي المعتقل/ مصطفى عبدالرحمن خليفة 48 عام، من كرداسة محافظة الجيزة، قد استشهد متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، بعد 7 سنوات من اعتقاله فى 19 سبتمبر 2013 م، وحبسه بسجن ليمان 440 بوادي النطرون .

ولم يعرف بوفاة مصطفى عبدالرحمن خليفة إلا عن طريق الصدفة، بعد 3 أيام من استشهاده، أثناء محاولة أحد إخوته زيارته فى مستشفى العزل بشبين الكوم.

كما استشهد المعتقل خالد طه، من الصف جيزة بعد ساعات من إخلاء سبيله، وتسليمه إلى أهله في حالة صحية متردية : وهو والد شاب مختفي قسريًا، ليصل عدد ضحايا كورونا في السجون إلى 47 شخصًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى