عربي

شاهد.. لحظة استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال في الضفة الغربية

استشهد صباح اليوم الأحد، شاب فلسطيني، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي قرب تجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني جنوبي مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن.

وكانت قوات الاحتلال قد زعمت أن الشاب الفلسطيني، الذي لم تحدد هويته بعد، حاول تنفيذ عملية طعن في المنطقة عند تقاطع تجمع مستوطنات غوش عتصيون، على الرغم من أن الصور واللقطات تظهر مرور الشاب بصورة عادية، كما لم يعلن جيش الاحتلال عن وقوع أي إصابات في صفوفه.

وقالت مصادر محلية فلسطينية، أن الشاب استشهد أثناء تواجده في المنطقة، حيث أصيب في البداية بجروح خطيرة، غير أن جنود الاحتلال رفضوا تقديم العلاج والإسعاف له، ما أدى إلى استشهاده بعد أن ترك ينزف.

https://twitter.com/pl24online/status/1355802208038768642?s=20

وبحسب المصادر، تلا ذلك قيام قوات الاحتلال بإغلاق الشارع الالتفافي رقم 60 أمام حركة المركبات من والى بيت لحم، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

تعليق حماس

من جانبه قال الناطق باسم حركة حماس “حازم قاسم”، معقبا على الواقعة، إنه يمثل “استمرارا لسلوك العصابات الذي يمارسه جيش العدو”.

كما أكد إنه يمثل “امتدادا لاعتداءات المستوطنين المتصاعدة ضد أهلنا بالضفة”.

استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال في الضفة الغربية استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال في الضفة الغربية
وأكد قاسم أن هذه الحوادث تتطلب “تصعيد المقاومة بكل أشكالها لصدّ هذا العدوان”، ودعا إلى “الانخراط في مواجهة حقيقية وبشكل مشترك، وإلى وقف التنسيق الأمني وتطبيق قرارات الأمناء العامين بضرورة تفعيل المقاومة الشعبية”.

ويتألف تجمع “غوش عتصيون” بالقرب من بيت لحم من عشرين مستوطنة، وبؤرة استيطانية عشوائية.

وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية بموجب القانون الدولي.

وفي الخامس من يناير، الجاري، استشهد الشاب عاهد عبد الرحمن قوقاس إخليل (25 عاما) من بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل، برصاص جنود الاحتلال في المنطقة ذاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى