حقوق الإنسانمصر

استغاثة من أسرة المعتقلة “آيه أشرف” بعد مرضها الشديد في سجن القناطر

كشفت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، اليوم السبت، أن المعتقلة “آيه أشرف” تعاني من مشاكل صحية داخل محبسها بسجن القناطر نساء.

المعتقلة آية أشرف

وقالت المنظمة في بيان، أن أسرة المعتقلة “أية أشرف” 26 عاماً، أكدت إنها تعاني من حمى روماتيزمية على القلب مع وجود ارتجاع في الصمام الميترالي التاجي وتحتاج إلى أشعة إيكو على القلب لمتابعة حالة القلب والصمامات.

يذكر أن تم القبض على “أيه أشرف” خريجة كلية الإعلام قسم صحافة، من قِبَل قوات الأمن بعد اقتحام منزلها بتاريخ 3 أكتوبر 2018 واقتيادها إلى جهة غير معلومة لتتعرض للإخفاء القسري لمدة 119 يومًا بأحد مقرات الأمن الوطني.

ظهرت بعدها “أية” أمام نيابة أمن الدولة العليا بتاريخ 27 يناير 2019 حيث تم التحقيق معها على ذمة القضية رقم 277 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا، حيث لفقت لها النيابة اتهامات بينها “الانضمام لجماعة محظورة، والإعداد والتخطيط لارتكاب أعمال عنف”.

وتعرضت “آية” منذ اعتقالها للعديد من الانتهاكات كالسب والقذف والضرب والصعق بالكهرباء والتحرش كما تم تهديدها أيضًا باعتقال والدتها واختها.

وأخيرًا تم تشريدها إلى عنبر الجنائيات وإجبارها على النوم على الأرض أمام “الحمامات” ومنعها من التريض والكانتين.

سجن القناطر نساء

كانت “نحن نسجل”، قد كشفت في فبراير الماضي، عن قيام الضابط “عمرو هشام” رئيس مباحث سجن القناطر للنساء، بتعنيف 5 معتقلات على ذمة قضايا سياسية، ونقلهن لعنابر القضايا الجنائية.

كما منعهن رئيس المباحث من أخذ أدويتهن وملابسهن ومتعلقاتهن الشخصية .

وأشارت المنصة، إلى أنه بذلك يرتفع عدد المعتقلات اللاتي تم تشريدهن على يد هذا الضابط إلى 11 معتقلة سياسية.

وأوضحت المنظمة أن المعتقلات يتعرضن لانتهاكات غير مسبوقة عبر إجراءات اعتقال غاية في الظلم والقسوة، وحرمانهن من كافة حقوقهن المشروعة.

ويُعرف سجن القناطر للنساء في مصر، بأنه سجن “سيئ السمعة”، تتعرض فيه السجينات وخاصة السياسيات منهن، للاعتداءات الجسدية واللفظية المتواصلة، بأمر مباشر من رئيس مباحث السجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى