مصر

“استغلهم في التسول”.. إحالة متهم بالاتِّجار بالبشر في زوجته وأبنائه للجنايات

قرر النائب العام حمادة الصاوي، إحالة رجل إلى محكمة الجنايات، وذلك لاتهامه بارتكاب جريمة “الإتجار بالبشر” في زوجته وأبنائه، واستغلالهم في التسول.

وقال بيان للنيابة، أن المتهم – محبوسا احتياطيا – قام باستغلال زوجته وأبنائه في أعمال التسول بطريق القوة والعنف والتعذيب البدني، حيث احتجز زوجته وعذبها بدنياً، وقام بتعريض أبنائه للخطر، بالإضافة إلى حيازته وإحرازه جوهرا مخدرا بقصد التعاطي.

وشملت التحقيقات أدلة على المتهم شملت شهادة 9 شهود، منهم المجني عليها و5 شهود على الواقعة من جيرانها، وطبيب وقع كشفا طبيا على المجني عليها.

فضلا عما ثبت من تقرير مصلحة الطب الشرعي من إصابات الأخيرة وجواز حدوثها وفق التصوير الوارد بشهادتها بالتحقيقات، وما ثبت بتقرير المعامل الكيماوية من العثور على نواتج أيْضِ الحشيش بعينة الدماء المأخوذة من المتهم.

إحالة المتهم إلى الجنايات

وأشارت النيابة، إلى أن وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام تداول تصوير للمجني عليها ظهرت فيه آثار تعدي المتهم عليها ومنها حلق شعرها، فأثار ذلك سخطًا عامًّا بين الناس مطالبين بملاحقة المتهم.

وتلقت النيابة إخطارًا رسميًّا بالواقعة في 27 من يوليو الماضي، فأمر المستشار النائب العام بسرعة التحقيق في الواقعة.

وتابع البيان أنه توصلت التحقيقات إلى إدمان المتهم مواد مخدرة ومُسكِرات، واعتياده التعدي على المجني عليها وأبنائهم لإرغامهم على التسول منذ سنوات لتوفير ما يُدمنه، وثم على إثر خلاف بين الزوجين احتجزها المتهم بغرفةٍ خلال عطلة عيد الأضحى المنقضي من غير مأكل أو مشرب سوى ما يُبقيها حيّة.

كما توالى على تعذيبها بصور مختلفة حتى سمعت جارةٌ لها ما كان يصدر من المتهم من سباب وتعدٍّ، واستغاث بها طفلٌ من المجني عليهم لنجدة والدته، فعلمت مكان احتجازها ورأت آثار التعذيب عليها فأبلغت الشرطة وأُلقي القبض على المتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى