مصر

استقالة الأمين العام لنقابة الأطباء بسبب نعي د. عصام العريان

أعلن إيهاب الطاهر، استقالته من منصب الأمين العام لنقابة الأطباء، يوم الأربعاء، على إثر الهجوم الذي تعرضت له نقابة الأطباء، بعد نعيها د. عصام العريان أمينها العام المساعد الأسبق، والذي توفى في محبسه فى سجن العقرب الخميس الماضي، بعد 7 سنوات من السجن الإنفرادي، في أعقاب انقلاب 3 يوليو 2013.

استقالة الأمين العام لنقابة الأطباء

وقال الطاهر في نص استقالته: “وصلتني معاتبات كثيرة من العديد من الزملاء الأطباء الذين ظنوا أنني (باعتباري الأمين العام) من كنت وراء النعي الذي نشر على موقع النقابة العامة للقيادي الإخواني الدكتور عصام العريان، وما ترتب على ذلك من ردود فعل سلبية بين أوساط الأطباء والمواطنين، فإنني أؤكد نفي أن أكون وراء ما تم نشره كما أنني لم أشارك إطلاقاً في هذا الأمر”.

وجدد “الطاهر” اعتذار مجلس نقابة الأطباء عما تم نشره بنعي العريان، موضحا أن الأمر كان مقترحا اندفع خلفه بعض شباب الأطباء بحسن نية، ثم بعد أن تبين لهم الخطأ الذي وقعوا فيه تراجعوا واعتذروا عنه على موقع النقابة، كما يؤكد مجلس النقابة وشباب الأطباء اعتذارهم عن ما نشر.

د. عصام العريان

يذكر أن د.عصام العريان كان أبرز أعضاء مجلس نقابة الأطباء فى عصرها الذهبي قبل أن يخفت دورها وتنتهي سمعتها.

وتبعاً لمستند التصويت صوت 12 طبيبًا على نشر نعي العريان ، مقابل اعتراض 7 .

وكان المحامي المشبوه سمير صبري المحسوب على أجهزة الأمن قد قدم بلاغًا إلى النائب العام يطالب فيه بوضع أسماء أعضاء مجلس نقابة الأطباء على القوائم الإرهابية بسبب نشر نعي د.عصام العريان.

وانتُخب العريان عضوا بمجلس إدارة نقابة أطباء مصر عام 1986، وشغل منصب الأمين العام المساعد، كما تولى أمين صندوق النقابة لعدة سنوات.

سمير صبري

يذكر أن المحامي أن سمير صبري، هو أحد الأذرع الأمنية، التي تحول الانتقادات الأمنية لبلاغات وقضايا لدى النائب العام، إما لاستهدافهم أو لشغل وإثارة الرأي العام، رغم أنه عمل محامياً للإخوان قبل ثورة يناير 2011.

في 2018، قال تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن سمير صبري قدم 2700 بلاغ للنائب العام، مشيرة إلى أنه “يبقى في مكتبه إلى وقت متأخر من الليل، يراقب شاشة التلفزيون الكبيرة على مكتبه أو يتصفح الإنترنت على جهاز آي باد خاص به، ويبحث عن أي شخص يرى أنه أساء إلى مصر أو الرئيس السيسي”.

وأضافت الصحيفة الأمريكية، إنها “اتصلت بجامعة بوسطن التي يزعم سمير صبري أنه حصل منها على الدكتوراه في القانون التجاري عام 2000، ولكن مسئولين في الجامعة أكدوا إنهم “لا يعرفون سمير صبري، وليس لديهم سجل له، وإنهم لا يقدمون دكتوراه في القانون التجاري”.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى