مصر

استقالة عمرو بدر من حريات الصحفيين

كشفت وسائل إعلام أن الصحفي عمرو بدر منسق لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، استقال من منصبه كرئيس للجنة، احتجاجًا على القبض على عدد من الصحافيين، بما يشبه الأمر الممنهج.

استقالة عمرو بدر

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على الصحفي إسلام الكلحي، بموقع “درب” الإخباري، وعضو نقابة الصحفيين، في 9 سبتمبر الجاري، أثناء تغطيته تظاهرات المنيب، بتكلبف من رئيس تحريره.

وتم ضمه لاحقاً للقضية 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا، وتم حبسه 15 يومًا.

وبخلاف إسلام الكلحي، شهد عام 2020 اعتقال 11 صحفيًا وإعلاميًا هم:
سامح حنين.
هيثم حسن : المصري اليوم.
معتز عبد الوهاب : المنتج السنيمائي .
أحمد ماهر الشهير بـ”ريجو”.
أحمد علام.
وحمد العتر.مصطفى صقر، رئيس تحرير موقع البورصة، ومالك شركة بيزنيس نيوز والتي تصدر عنها صحيفة ديلي نيوز إيجيبت.
خالد غنيم : الصحفي والمذيع بقناة الحياة ومقدم برنامج “مشاكس”.
عاطف حسب الله، رئيس تحرير “جريدة القرار الدولي”.
سيد شحته : نائب مدير تحرير “اليوم السابع”
هاني جريشة : اليوم السابع.

اليوم السابع

كانت قوات من الأمن اعتقلت الصحفي “هاني جريشة”، (39 عاما)، من منزله، بمحافظة الجيزة، واخفته قسريأً .

كما اعتقلت قوة أخرى من جهاز الأمن الوطني الصحفي “السيد شحتة” نائب مدير تحرير “اليوم السابع” من منزله، بمركز “منيا القمح” بمحافظة الشرقية، رغم إصابته بفيروس كورونا، وإيداعه العناية المركزة .

ولم يصدر عن نقابة الصحفيين التي يترأسها ضياء رشوان، أو صحيفة “اليوم السابع” التابعة للمخابرات، أي توضيح بشأن ملابسات اعتقالهما.

وبحسب تصنيف منظمة “مراسلون بلا حدود”، تعد مصر ثالث أكبر سجن للصحفيين بالعالم.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى