مصر

 استمرار إضراب عمال غزل كفر الدوار اعتراضاً على تصفية الشركة وتسليم أراضيها  للهيئة الهندسية

استمر اعتصام المئات من عمال شركة مصر للغزل والنسيج بكفر الدوار وأسرهم داخل الشركة، احتجاجًا على قرار هدم المصنع لصالح الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لبناء مجمع سكني عليها.

وقدرت مصادر عمالية، عدد المشاركين في الاعتصام داخل الشركة مع بداية اليوم الثاني بأكثر من 4500 عامل.

ورفع العمال أكفانهم، للتأكيد على أنهم لن يتراجعوا عن مطالبهم.

إضراب عمال غزل كفر الدوار

 ويشهد محيط المصنع تشديدات أمنية مكثفة منذ أمس خاصة بعد الدعوة لتجمع أهل المدينة أمام الشركة صباح اليوم تضامنًا مع العمال، وترددت أنباء عن أن المنازل المحيطة بالشركة قد شملها قرار الهدم.

ويطالب العمال بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة بجانب تطوير الشركة، وقد اعتبروا أنها تواجه التخريب المتعمد طوال الفترة الماضية، إذ يقوم مجلس الإدارة ببيع الماكينات خردة بالكيلو بعد تكهينها وفكها، ليجري شراؤها واستخدامها من قبل مصانع خاصة.

وشددوا على رفضهم التام لأي تصريحات خاصة بالهدم أو تسريح العمال وتصفية الشركة إلا بتوفير بديل مضمون وتعويض ملائم لهم سواء بتوفير وظائف بديلة للشباب من العمال أو تعويض مناسب لعدد سنوات الخدمة وتوفير معاش ثابت للعاملين.

الجيش المصري

وطالب المعتصمون برد من رئاسة الجمهورية وضمان لتنفيذ أي تفاوض قد يصلون إليه.

كان تقرير لـ بلومبرج، نقل عن البنك الدولي قوله إن الجيش المصري، استولى على كامل اقتصاد البلاد لدرجة أنه لم يترك شيئاً للقطاع الخاص لينافس عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى