مصر

العفو الدولية قلقة من استهداف الصحفيين في مصر واعتقال 5 في سبتمبر

أعربت منظمة العفو الدولية، الأربعاء، عن قلقها البالغ إزاء الهجمات المستمرة على حريات الصحافة في مصر مشيرة إلى اعتقال ما لا يقل عن خمسة صحفيين منذ أوائل سبتمبر.

بسمة مصطفى

جاء ذلك وفق تغريدات للمنظمة الدولية عبر حسابها على تويتر، غداة إطلاق سراح الصحفية “بسمة مصطفى“، والتي تم توقيفها 4 أيام أثناء تغطية الاحتجاجات على قتل الشرطة للشاب”عويس الراوي”، في الأقصر.

وقالت المنظمة في تغريدة: “نعبر عن ارتياحنا لإطلاق سراح الصحفية في موقع المنصة بسمة مصطفى. ما كان ينبغي اعتقالها في المقام الأول. نطالب السلطات بإسقاط كافة التحقيقات الجنائية ضدها بسبب عملها الصحفي المشروع”.

وأضافت المنظمة الدولية: “كانت قوات الأمن المصرية قد اعتقلت بسمة مصطفى في 3 أكتوبر خلال رحلة عمل لتغطية تداعيات مقتل عويس الراوي في محافظة الأقصر خلال مداهمة أمنية في أواخر سبتمبر حيث سُئلت عن آرائها وكتاباتها ومصادرها الصحفية”.

وعبرت العفو الدولية عن قلقها البالغ إزاء الهجمات المستمرة على حريات الصحافة في مصر حيث اعتقل ما لا يقل عن خمسة صحفيين منذ أوائل سبتمبر، بينما لا يزال العشرات وراء القضبان لمجرد عملهم الصحفي أو تعبيرهم آرائهم.

الانتهاكات ضد الصحفيين في مصر

كانت النيابة العامة، قد أعلنت في بيان الثلاثاء، إخلاء سبيل الصحفية “بسمة مصطفى”، غداة صدور أمر بحبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة “الانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة”، دون توضيح حيثيات إطلاق سراحها رغم صدور أمر قضائي بحبسها.

والإثنين، جددت نيابة أمن الدولة العليا، حبس الصحفي إسلام الكلحي 15 يوما، أوقفته السلطات منذ 9 سبتمبر الماضي، أثناء تغطية احتجاجات اندلعت عقب مقتل شاب برصاص الأمن بمحافظة الجيزة، ووجهت إليه اتهامات بينها “الانضمام لجماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة”.

كان “المرصد العربي لحرية الإعلام”، قد كشف في تقرير أن جملة الانتهاكات التي أمكن رصدها خلال شهر سبتمبر الماضي، بحق الصحفيين بلغت (39 انتهاكا).

من بين تلك الانتهاكات، 4 حالات حبس أحتياطي أو احتجاز مؤقت، و24 حالة تجديد حبس احتياطي، وحالتان لانتهاكات السجون، و4 قرارات إدارية تعسفية، وحالتان في قيود النشر، وحالتان للتدابير الاحترازية. وحالة واحدة لقيود النشر.

كما كشف التقرير عن إستهداف الصحفيات بـ5 انتهاكات. وبلغ عدد السجناء الصحفيين في مصر مع نهاية الشهر، 78 صحفيا وإعلاميا، ولم يشهد الشهر قرارات لإخلاء سبيل أي صحفي أو صحفية، وبلغ عدد الإعلاميين المحبوسين بنهاية الشهر 78 إعلاميا.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى