مصر

محكمة فرنسية تسقط تهم بـ”التعذيب” وجهت إلى شركة باعت برمجيات تجسس لمصر

قضت محكمة في باريس، الأربعاء، إسقاط التهم الموجهة ضد شركة فرنسية ومديريها بـ”التواطؤ في التعذيب”، بعد بيع برمجيات تجسس للحكومة المصرية.

وأسقطت المحكمة التهم الموجهة إلى رئيس مجلس إدارة شركة (نيكسا تكنولوجي) أوليفييه بوهبو، والرئيس التنفيذي ستيفان ساليس، لكنها لم تأمر بإغلاق القضية، ما يعني أن القضاة سيواصلون تحقيقاتهم.

وكان الادعاء الفرنسي، قد اتُّهم  رئيس مجلس إدارة الشركة، وأربعة من مديريها عام 2021، ببيع القاهرة برمجية (سيريبرو)، وهو ما مكّن نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي من التجسس على معارضين سياسيين، وربما تعذيبهم وإخفائهم قسريا.

ووصف محامو الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان القرار بأنه “خيبة أمل كبيرة” لكنهم قالوا إن “القصة لم تنته بعد”.

وأضافوا في بيان “سنواصل العمل لإلقاء الضوء على عواقب بيع نيكسا نظام سيريبرو للنظام المصري”.

ويدير شركة (نيكسا) مسؤولون سابقون في (أميسيس)، وهي شركة تكنولوجيا معلومات فرنسية أخرى اتُّهمت في تحقيق منفصل حول بيع برمجية التجسس (إيغل) لنظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

تم تأكيد اتهامات بالتواطؤ في التعذيب ضد “أميسيس” في نوفمبر الماضي، لكن التهم أسقطت عن موظفين سابقين في الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى