مصر

 اضراب الباحث “أحمد السنطاوي” والصحفي “هشام فؤاد” عن الطعام داخل سجن طرة

كشفت مصادر حقوقية، عن دخول الباحث “أحمد سمير السنطاوي”، والصحفي  هشام فؤاد، في إضراب عن الطعام لتدهور الأوضاع المعيشية داخل سجن ليمان طرة.

انتهاكات سجن طرة

وقالت منظمة نحن نسجل الحقوقية، أن الضابط “أحمد الوكيل” اعتدى على بعض المعتقلين وكان منهم الباحث أحمد سمير، والناشط أحمد دومة والصحفي هشام فؤاد، وغيرهم. 

واستمر الضابط المذكور في ممارسة قمعه واستغلال سلطته ونقَل دومة وهشام إلى زنازين انفرادية بالقوة.

وأكدت “نحن نسجل”، أن هذه ليست المرة الأولى التي يضرب فيها “سنطاوي” عن الطعام، إذ أضرب عن الطعام من قبل بتاريخ 23 يونيو الماضي احتجاجًا على الحكم الصادر ضده بالسجن 4 سنوات وغرامة 500 جنيه مصري في القضية رقم 774 لسنة 2021 جنح أمن الدولة طوارئ.

يذكر أن “سنطاوي” باحث ماجستير في الجامعة الأوروبية المركزية (CEU) في النمسا ويبلغ من العمر 31 عامًا وقد أُلقي القبض عليه بتاريخ 1 فبراير 2021 بعد عودته إلى مصر.

إضراب عن الطعام

في الوقت نفسه، كشفت مصادر حقوقية، أن الصحفي “هشام فؤاد”، أعلن أمس الأربعاء، إضرابه عن الطعام بسبب الاعتداءات المتكررة عليه وعلى عدد من السجناء، لينضم إلى عدد من المعتقلين الذين قرروا الإضراب في سجون مصر.

كما بدأ الناشط السياسي “أحمد دومة” إضرابا عن الطعام منذ الأحد الماضي، وطالب النيابة بالتحقيق في أسباب الإضراب، وأرسل مذكرة إلى مأمور السجن ليخطره بأنه بدأ الإضراب، وهو محكوم بالسجن المشدد لمدة 15 عامًا في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أحداث مجلس الوزراء”.

من جانبها حملت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، وزارة الداخلية سلامة صحة “سنطاوي ودومة وفؤاد” وطالبت بضرورة الإفراج عنهم ومتابعة وضعهم الصحي  خلال إضرابهم الكلي عن الطعام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى